الإثنين 24 فبراير 2020
موقع 24 الإخباري

عاصفة في الدوحة... ضابط تركي يقتل مُجنداً قطرياً

الشاعر القطري المغدور مشعل بن عكروم (الحرة)
الشاعر القطري المغدور مشعل بن عكروم (الحرة)
أثارت وفاة الشاعر القطري مشعل بن عكروم المري جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهم ناشطون ضابطاً تركياً بالتسبب في وفاته، وتحدثوا عن احتلال تركي لقطر وذل وإهانة.

وانتشر أمس الجمعة هاشتاق #مشعل_ال_عكروم و#تركيا_تقتل_شاعر_قطري، وقدم البعض روايات مختلفة لوفاته، في ظل صمتي رسمي مطبق من الدوحة والجهات القطرية الرسمية، التي لم تتعرض لوفاة المري الذي انضم للجيش القطري أخيراً، حسب هذه الروايات.


ونقل موقع قناة الحرة، أن عائلة الراحل، أكدت وفاته، وجاء في حساب شخص يدعى عبد العزيز المري أن "مشعل توفي فجر يوم 26 من الشهر الماضي، مشيراً إلى أنه كان مشاركاً في دورة صاعقة في الجيش" القطري.

ونشر ناشطون على تويتر مقاطع فيديو للشاعر وهو يلقي قصيدة، وصورة قالوا إنها للضابط التركي الذي قتله، وكتب البعض أن مشعل انضم للجيش القطري، وأشرف على تدريبه جنود أتراك، كانوا يسلطون عليه عقوبات قاسية أدت في النهاية إلى وفاته".


وفي المقابل قال آخرون إنه مات بعد مشادة بينه وبين الضابط التركي بسبب رفضه تنفيذ أوامره، فاعتدى عليه الضابط التركي، ما أدى إلى وفاته.

وتحدث البعض عن صمت رسمي قطري لحساسية موقف الدوحة من أنقرة.
T+ T T-