الإثنين 6 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

تقنية البلوتوث قد تكون خطرة بهواتف أندرويد

أشارت بوابة التقنيات "هايزه أونلاين" الألمانية إلى أنه يتعين على أصحاب الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية المزودة بنظام جوجل أندرويد استعمال تقنية البلوتوث بحرص حاليا، نظرة لوجود ثغرة أمنية في الكثير من الأجهزة الجوالة قد تتيح للقراصنة سرقة البيانات الشخصية أو تسريب البرمجيات الخبيثة، ولكن يُستثنى من ذلك الأجهزة المثبت بها آخر تحديث أمني، لأنها بذلك تكون محمية ضد الأكواد الخبيثة.

ويمكن للمستخدم التحقق من ذلك عن طريق قائمة "الإعدادات/المتقدمة/تحديث النظام" أو قائمة "الإعدادات/حالة الأمان"، وإذا كان مدخل التاريخ 01-02-2020 أو 05-02-2020 في إصدارات أندرويد 8 (Oreo) و 9 (Pie)، فعندئذ يكون الجهاز الجوال محمياً، وتمتاز الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المزودة بنظام غوغل أندرويد 10 بأنها آمنة في جميع الأحوال.

وعادة لا يتمكن المستخدم من تثبيت تحديثات الأمان بنظام غوغل أندرويد يدوياً، بل يتعين عليه الانتظار إلى أن تقوم الشركة المنتجة للهاتف الذكي بإطلاق تحديث النظام، الذي يعمل على سد الثغرة الأمنية الموثقة برقم CVE-2020-0022 والتي تم اكتشافها بواسطة شركة الأمان ERNW الألمانية.

وإلى أن يتم طرح تحديثات الأمان الجديدة نصح الخبراء الألمان بالحد من استعمال تقنية البلوتوث قدر الإمكان، وخاصة في الأماكن العامة، كإجراء حماية مؤقت، علاوة على أنه يمكن توصيل الكثير من سماعات البلوتوث بواسطة الكابل، كما يمكن للمستخدم أيضاً ضبط الإعدادات، بحيث لا تتمكن الأجهزة الخارجية من التعرف على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي الخاص به عند تنشيط تقنية البلوتوث.
T+ T T-