الإثنين 30 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

مخترق يطور جهازاً يمكنه فتح أي سيارة فاخرة

يشهد عالمنا في الوقت الحاضر تطوراً متسارعاً لا مثيل له في شتى المجالات العلمية والتقنية، وبالمقابل تتزايد محاولات استغلال هذا التطور لأغراض غير قانونية مثل اختراق المواقع الإلكترونية، وأنظمة الحماية المختلفة.

وقام شخص مجهول مؤخراً بتطوير جهاز يتيح للمستخدمين اختراق نظام الحماية لأي سيارة فاخرة تستخدم نظام مفاتيح لاسلكية، واقتحامها بسهولة بالغة.

وأظهر مقطع فيديو صدر هذا الأسبوع، أحد الأشخاص وهو يقترب من سيارة "جيب" في مرآب للسيارات، ويستخدم جهازاً محمولاً صغيراً يحتوي على هوائي، قبل أن يلغي قفل باب السائق الجانبي ويبدأ بتشغيل المحرك.

ويقول الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو مصمم الجهاز، إن السيارة المستهدفة تخص صديقاً له منحه الإذن باستخدامها، وأن هذا الفعل لا يمثل جريمة حقيقية.

وبحسب المصمم، فإن الجهاز يعمل مع معظم السيارات الفاخرة باستثناء تلك التي تستخدم الترددات بين 22 و40 كيلو هرتز، مثل طراز مرسيدس وأودي وبورش وبنتلي ورولز رويس التي صنعت بعد 2014.

ويقوم المصمم ببيع النموذج الأساسي من الجهاز الذي أطلق عليه اسم "إيفانز كونيكت" مقابل 9000 دولار أمريكي. كما يقدم نسخة مطورة من الجهاز بمبلغ 12000 دولار تشمل تغطية جميع الترددات دون استثناء، مما يعني بأنه يمكن أن يفتح أي سيارة تستخدم نظاماً لاسلكياً.

ويدعي المصمم بأن اهتمامه بالتكنولوجيا هو مجرد هواية لا أكثر، وإنه يبيع أجهزة الاختراق فقط، ولا يجرب التقنيات التي يطورها بشكل غير قانوني.

ويعمل الجهاز عن طريق التقاط إشارة لاسلكية منخفضة التردد تنبعث من السيارات المقفلة بانتظام لاكتشاف وقت اقتراب صاحبها. وبعد ذلك يعيد الجهاز إرسال الإشارة على تردد أعلى من خلال جهاز منفصل بحجم الكمبيوتر المحمول، والذي يمكنه إرسال الإشارات إلى مسافات أطول بكثير.

ويتيح الجهاز الاتصال بصمت مع المفتاح الفعلي للسيارة أينما كان، مما يؤدي إلى إنشاء جسر لمسافة طويلة يربطه بالسيارة، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية. 
T+ T T-