الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

مخاوف أردنية من السماح للإسرائيليين بالتملك في البترا

آثارات البترا (أرشيف)
آثارات البترا (أرشيف)
أعاد مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى في البرلمان)، اليوم الأحد، مشروع قانون معدل لقانون سلطة اقليم البترا السياحي إلى اللجان، بسبب مخاوف من تملك إسرائيليين في المنطقة.

وصوّت المجلس بالإجماع، على إعادة المشروع المعدل إلى لجنة السياحة والآثار لمزيد من الدراسة وإجراء تعديلات على بعض المواد.

وتباينت المواقف النيابية تجاه مشروع القانون، حيث طالب نواب برد المشروع، كونه يشرعن لبيع أراضي البترا لغير الأردنيين، في حين رأى آخرون أن القانون يعزز الاستثمار ويسمح للأشخاص المعنويين الأردنيين، شراء أراض لغايات إنشاء غرف فندقية، تعزز المنافسة في قطاع السياحة.

وعبّر نواب من بينهم عبدالكريم الدغمي ورئيس لجنة فلسطين يحيى السعود عن مخاوفهم من احتمالية تملك الإسرائيليين أو اليهود للأراضي جنوبي الأردن.

وحذّر النواب من وجود تعديلات فضفاضة على النصوص في التعديلات تسمح بتملك الإسرائيليين الأراضي في المنطقة.

لكن وزيرة السياحة والاثار مجد شويكة أشارت إلى أن التعديلات تأتي تنويعاً للمنتجات السياحية.

من جهته، قال رئيس مفوضي سلطة اقليم البترا، سليمان الفرجات، إن التعديل يعالج عدة تحديات أهمها السماح للمواطنين بشراء أراض لغايات الاستثمار أو التوسع بإنشاء غرف فندقية بدرجة خمسة نجوم، مع وضع كل القيود المناسبة التي تمنع بيع الأراضي للإسرائيليين.
T+ T T-