الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

الجيش السوري يوسع سيطرته في محيط حلب

(أرشيف)
(أرشيف)
وسع الجيش السوري سيطرته اليوم الأحد، وقام بتأمين محيط مدينة حلب الشمالي والغربي، فيما تعمل روسيا على وقف اطلاق نارعلى جبهات حلب وإدلب.

وقال قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية السورية، رفض الكشف عن هويته: "سيطر الجيش السوري على بلدتي بيانون حيان وتل مصيبين معارة الأرتيق بريف حلب الشمالي الغربي بالتوازي مع السيطرة على مبنى القصر العدلي القديم وساحة النعناعي ومحيط جامع الرسول الأعظم على أطراف حي جمعية الزهراء شمال غرب مدينة حلب".

وأكد القائد الميداني أن "العشرات من مسلحي المعارضة فروا باتجاه مناطق سيطرتهم في ريف حلب الغربي قبل إحكام الطوق على كل المنطقة من جهة بلدتي عنجاة وقبتان الجبل".

وأوضح "بالسيطرة على تلك البلدات والقرى، أصبحت مدينة حلب إلى حد ما مؤمنة من قذائف المجموعات المسلحة المعارضة التي سقط الاف منها فوق احياء المدينة".

من جانبه، كشف قائد عسكري في المعارضة السورية، أنه "بعد توسيع القوات الحكومية سيطرتها وتأمين مدينة حلب وطريق أوتوستراد حلب دمشق، تعمل روسيا حالياً من خلال تواصلها مع تركيا على وقف إطلاق نار يشمل جبهات إدلب وحلب، ووضع ترتيب نهائي للمنطقة قبل نهاية الشهر الحالي، وهي المهلة التي حددها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحل هيئة تحرير الشام، وكل التنظيمات التي تعتبرها روسيا متشددة".
T+ T T-