الإثنين 6 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

محمد بن راشد: الوصول إلى المستقبل المنشود لا يتحقق دون مشاركة المرأة

أكد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن الإمارات قطعت شوطاً كبيراً في مضمار دعم المرأة بتفعيل قرارات عكست مدى التقدير لدورها والحرص على منحها الفرصة كاملة للمشاركة في مسيرة البناء والتطوير ضمن مختلف المجالات، تأسيساً على إرث الآباء المؤسسين الذين منحوا المرأة كل الاهتمام والرعاية وجعلوا من حماية حقوقها هدفاً استراتيجياً سنت من أجله الدولة القوانين ووضعت الأطر التشريعية والتنظيمية اللازمة لجعل مبدأ الشراكة بين الرجل والمرأة ممارسة حياتية فعلية



جاء ذلك خلال حضور نائب رئيس الدولة الجلسة الافتتاحية لمنتدى المرأة العالمي- دبي 2020 المقام تحت رعايته وتنظمه مؤسسة دبي للمرأة للمرة الثانية بمشاركة نحو 3000 من مسؤولي الحكومات وقيادات المنظمات والهيئات الدولية والخبراء ورائدات الأعمال من مختلف انحاء المنطقة والعالم.

ملف دعم المرأة
وقال الشيخ محمد بن راشد: "نعتز بما حققناه من إنجازات في ملف دعم المرأة ولكننا نتطلع إلى المزيد وهدفنا أن نتصدر دول العالم في هذا المجال، ثقتنا في قدرة المرأة على الإسهام بصورة مؤثرة في الوصول بدولة الإمارات إلى المصاف الأولى في كل القطاعات كبيرة، ونحن مستمرون في دعمها وتذليل كل ما قد يعترض طريقها من عراقيل، وإمدادها بكل ما تحتاج لتكون دائما على قدر المأمول لها من مستويات التميز، المرأة الإماراتية اليوم تتشغل نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي، ولدينا نماذج ملهمة كثيرة أثبتت فيها المرأة جدارتها بما نوفره لها من فرص، والنجاحات التي حققتها المرأة في دولتنا تجعلنا حريصون على مشاركة خبراتنا وتجاربنا الناجحة في دعم المرأة مع كل دولة تتوسم في دورها قيمة مضافة حقيقية تساند طموحاتها لمستقبل أفضل".

من جهتها، أعربت حرم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، عن سعادتها بانعقاد منتدى المرأة العالمي في دبي للمرة الثانية، وقالت: " العالم اجتمع اليوم في الإمارات لمناقشة سبل النهوض بدور المرأة، استمعنا إلى أفكار مبدعة، وتجارب ملهمة عديدة قدمتها نخبة من رائدات الأعمال والنماذج النسائية التي تعزز ثقة المجتمع الدولي، فيما يمكن أن تقدمه المرأة من إنجازات في مختلف ميادين العمل والعطاء".

وأوضحت منال بنت محمد أن "هذا التجمع العالمي الكبير كان فرصة لتقديم لمحة عما حققته المرأة الإماراتية من نجاحات وما وصلت إليه دولة الإمارات من مستويات متقدمة في وضع مشاركة المرأة كركيزة من ركائز التنمية، في حين أعربت عن أملها أن يكون المنتدى فرصة لاكتشاف مزيد من فرص التعاون الدولي ومضافرة الجهود وتنسيق البرامج والمبادرات التي تمنح مساحة أرحب للمرأة للمشاركة إلى جانب الرجل في تحقيق التقدم المنشود للعالم في كافة مساقاته بما ينهض بقدرة شعوبه على تجاوز التحديات القائمة والعبور إلى فرص تحقق معها السلام والرخاء والتقدم".
T+ T T-