الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

حركة الشباب تقتل صحافياً في الصومال

(أرشيف)
(أرشيف)
قتلت عناصر مشتبه بها من حركة الشباب الإرهابية، صحافيا إعلامياً شهيراً في الصومال، حسبما قالت محطتان إذاعيتان يعمل بهما الصحافي، الأحد.

وقُتل عبدالولي علي حسن، الذي كان يعمل لمحطة يونفرسال صومالي التليفزيونية ومقرها لندن، وكذلك محطة كولميي الإذاعية ومقرها الصومال، في بلدة أفجوي بجنوب غرب البلاد، وفقاً للمحطتين.

وقال شهود عيان لصحافيين محليين، إن مسلحين أطلقوا النار على حسن عدة مرات في الرأس والصدر لدى سيره في الشارع باتجاه منزله الأحد.

وتعرف تلك الدولة الواقعة في شرق أفريقيا بأنها واحدة من أكثر الأماكن خطورة بالنسبة للصحافيين.

ويعد حسن هو الصحافي الأول الذي يتم قتله في الصومال هذا العام، بينما قتل تسعة صحافيين في تلك الدولة التي يضربها الفقر منذ عام 2017، وفقاً لمنظمة العفو الدولية.
T+ T T-