الأربعاء 1 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

مهمة بحرية أوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا

مسلحون في ليبيا (أرشيف)
مسلحون في ليبيا (أرشيف)
يجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الـ 27 اليوم الإثنين، لمناقشة إمكانية مراقبة حظر الأسلحة على ليبيا باستخدام مهمة بحرية ثابتة، عُلقت بسبب الخلافات بين الدول الأعضاء.

وتعهد الاتحاد الأوروبي ببذل قصارى جهده لمنع وصول الأسلحة إلى ليبيا التي مزقتها النزاعات، لكن الدول الأعضاء مختلفة على استئناف الدوريات البحرية في إطار العملية "صوفيا".

وانتشلت سفن العملية "صوفيا" أيضاً المهاجرين في عرض البحر، حتى تعليق المهمة في أواخر العام الماضي، بسبب خلاف على المكان الذي يجب نقل الناجين إليه، وتعارض النمسا بشدة إحياء "صوفيا".

ومن غير المرجح التوصل إلى نتيجة رسمية على هذه الخطوة، التي يعتبرها منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل حاسمة، كما لا يُرجح التوصل إلى اتفاق سياسي على الخطوات المقبلة اليوم، وفقاً لمصادر دبلوماسية.

ومن المرجح أن تُناقش المحادثات الخطة الأمريكية الجديدة لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، والتي انتقدها بوريل بشدة، كما تشهد المحادثات أيضاً عقد اجتماع مع وزير الخارجية الهندي سوبرامانيام جيشانكار وإجراء مناقشات حول علاقات الاتحاد الأوروبي بالاتحاد الأفريقي.
T+ T T-