الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

باحث لـ24: النظام الإيراني مهزوم في الداخل

الاحتجاجات في الشارع الإيراني (أرشيفية)
الاحتجاجات في الشارع الإيراني (أرشيفية)
أكد الباحث في الشؤون الإيرانية إسلام المنسي، أنه بالرغم من بلوغ نفوذ النظام الإيراني أقصى تمدد له في الخارج وتحكمه في مقاليد السلطة في عدة عواصم وامتلاكه ميليشيات يصل تعدادها لعشرات الآلاف تجول في أنحاء المنطقة، وتشكل قوة ضاربة لها وزنها، فإن التآكل أصاب شرعية النظام داخل إيران نفسها.

وأضاف أنه بالرغم من انطلاق حملة الانتخابات البرلمانية فإنها تختلف عن سابقاتها تماما فبدلا من أجواء التنافس المحموم بين المترشحين لمقاعد البرلمان الـ290، نجد أجواء الاحتجاجات والاعتقالات والتهديد والعنف، مما يدلل على أن نظام الملالي بات مرفوضاً وملفوظاً شعبياً وهو ما بدا جلياً جداً خلال الاحتجاجات التي اندلعت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وتابع الباحث في الشؤون الإيرانية أن النظام الإيراني لم ينجح في الداخل، وبالتالي قد ينهار مشروعه من جذوره إذا استمر على نفس الوتيرة الحالية، فالأيديولوجيا فقدت زخمها وتأثيرها، وصار البيروقراطيون والمنتفعون اليوم هم من يحملون الراية اليوم في مواجهة جماهير الشعب الثائر على فساد النظام.

وأوضح المنسي، أن حكام طهران لم يتعظوا من مصير الاتحاد السوفييتي حين انهار وهو في أوج قوته العسكرية بعدما استُنزف في حروب وصراعات عالمية طغت على أدائه لوظائفه في الداخل، ما أدى لانهيار اقتصاده ومشروعه الذي يحمله برمته.
T+ T T-