الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

النرويج: اتهام مطلق النار على مسجد بالقتل والإرهاب 

منفذ الهجوم فيليب مانسهاوس (أرشيف)
منفذ الهجوم فيليب مانسهاوس (أرشيف)
جرى اليوم الاثنين اتهام شاب نرويجي بفتح النار على مسجد قريب من أوسلو في أغسطس (آب) الماضي، بالقتل والشروع في القتل والإرهاب.

وجاء في لائحة الاتهام أن فيليب مانسهاوس 22عاماً اتهم بإطلاق النار على أخته بالتبني 3مرات في الرأس ومرة في الصدر في العاشر من أغسطس (آب)، قبيل الهجوم على مسجد.

وجرى العثور على جثة الأخت غير الشقيقة 17عاماً المتبناة من الصين، في منزله في بايروم في نفس يوم الهجوم على المسجد.

وكان مانسهاوس مسلحاً ببندقية صيد وبندقية رش عندما دخل مسجد مركز نور الإسلام في بايروم، بحسب لائحة الاتهام.

ولم يتعرض أحد لطلقات نارية أو يصب بشكل خطير عند المسجد فيما استطاع اثنان من المسجد السيطرة على مانسهاوس.

ومن المقرر بدء محاكمة مانسهاوس في السابع من مايو (آيار) في محاكمة محكمة آسكر وبايروم.

وذكرت وكالة أنباء "إن تي بي" أن المحامية أوني فريس قالت، إنه "ليس لديها أي تعليق على الاتهامات ولكنها تستعد للمحاكمة المقبلة".

وحاليا مانسهاوس محتجز على ذمة القضية. وفي الجلسات السابقة أدى مانسهاوس التحية النازية عندما دخل قاعة محكمة أوسلو.

ورغم أن مانسهاوس أقر بأفعاله، فهو لم يعترف بذنبه وطلب الإفراج عنه.

وخلصت الشرطة إلى أنه تصرف بمفرده.

وذكرت وسائل إعلام نرويجية أن مانسهاوس نشر رسالة يشيد فيها بعمليات إطلاق النار على مسجدين في كرايست تشرش في نيوزيلندا في مارس (آذار) 2019 قبل ساعات قليلة من الهجوم في بايروم.

T+ T T-