الأربعاء 27 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

93 % من الإيرانيين غير راضين عن حكومتهم و24% فقط يصوتون في الانتخابات

إيرانيون أمام ملصق انتخابي لأحد المرشحين للبرلمان (الحرة)
إيرانيون أمام ملصق انتخابي لأحد المرشحين للبرلمان (الحرة)
يدلي الإيرانيون بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية يوم الجمعة المقبلة، وسط انتقادات واسعة محلية ودولية، ومخاوف من تزويرها لصالح المحافظين المتشددين.

وأظهر استطلاع للرأي لمعهد الدراسات والبحوث الاجتماعية في جامعة طهران، أن 93% من الإيرانيين غير راضين عن الوضع في البلاد، وأن 24.2% فقط منهم سيشارك في الانتخابات، وفق موقع قناة الحرة، اليوم الثلاثاء.

وبعد المظاهرات التي شهدتها إيران أخيراً، دعا عدد كبير من الإيرانيين داخل البلاد وخارجها إلى مقاطعة الانتخابات، وإلى العصيان المدني والدفاع عن الحقوق الأساسية للشعب الإيراني.

وازدادت الدعاوى بعد استبعاد مجلس صيانة الدستور، أكثر من 7 آلاف مرشح محتمل أغلبهم من الإصلاحيين، والأعضاء الحاليين في المجلس الذين تجرأوا على انتقاد بعض جوانب إدارة النظام.

وبدورها، أعلنت النائب في البرلمان بارفان صلاح الشورى، أنها لن تترشح للانتخابات المقبلة، رفضاً للقمع الدموي للاحتجاجات في الأشهر الماضية، ورفضاً للسياسات التي تقيد البرلمان وسلطته.

وشكا الإصلاحيون من استبعاد 90% من مرشحيهم، وأكدوا أنه إذا لم تعدل هذه الإجراءات فلن يكون لهم أعضاء في المجلس، وأنه لن يكون هناك منافسة في الانتخابات لأنها ستتحول إلى تعيين.

T+ T T-