الثلاثاء 7 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

أول مريضة سرطان في العالم تنجب مولوداً بعد تجميد بويضاتها الغير ناضجة

قام الأطباء باستخراج بويضات غير ناضجة من رحم المرأة لتجميدها (ديلي ميل)
قام الأطباء باستخراج بويضات غير ناضجة من رحم المرأة لتجميدها (ديلي ميل)
أصبحت امرأة فرنسية تبلغ من العمر 34 عاماً أول امرأة تنجب مولوداً بعد تجميد بويضاتها الغير ناضجة لمدة خمس سنوات.

وكان الأطباء قد أخذوا سبع بويضات من مبيضيّ المرأة قبل نضوجها، وتجميدها بعدما تبين إصابتها بسرطان الثدي، حيث تمت تنمية البويضات في مختبر خاص بتقنية "آي في إم" والتي تعني تقنية النضج المخبري.

وأثناء خضوعها للعلاج من سرطان الثدي قررت المرأة الإنجاب. وبعد محاولات فاشلة في الحمل الطبيعي لمدة عام، لجأت إلى استخدام إحدى بويضاتها المجمدة، ونجحت بحمل جنين سليم وضعته في شهر يوليو 2019.

وبحسب الأطباء، فإن الحمل بطريقة تجميد البويضات يتطلب تناول الأدوية لتعزيز الإباضة ومساعدة البويضات على النضوج، ولكن في الكثير من الأحيان لا تستطيع مريضات السرطان تأخير علاجهن أثناء انتظار حدوث هذه العملية.

وقال الخبراء، إن هذا الإجراء يمثل طفرة كبيرة في الخصوبة بالنسبة لمريضات السرطان، اللواتي يصبن بالعقم بسبب العلاج الكيميائي.

وقد تم إعلان هذا الخبر من مستشفى جامعة أنطوان بليكير لمعالجة السرطان، ونشر في مجلة أنالس أو أونكولوجي الرائدة، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

T+ T T-