الثلاثاء 2 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

جمعية المصارف اللبنانية تطالب بسرعة إقرار حل لأزمة السندات الدولية

لبنانيون يتظاهرون أمام أحد فروع مصرف لبنان المركزي (أرشيف)
لبنانيون يتظاهرون أمام أحد فروع مصرف لبنان المركزي (أرشيف)
طالب رئيس جمعية المصارف اللبنانية سليم صفير، بعد لقائه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، اليوم الخميس، بضرورة الإسراع في اعتماد أحد الحلول المطروحة لأزمة السندات الدولية اللبنانية (يوروبوند) المطلوب سدادها خلال النصف الأول من مارس(آذار) المقبل.

كان رئيس الجمهورية قد استعرض الأوضاع المالية والاقتصادية مع صفير، بحضور الوزير السابق سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير، بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.

وقال صفير بعد الاجتماع إن "البحث مع رئيس الجمهورية يتركز في هذه الفترة على موضوع السندات المستحقة في الشهر المقبل، وقد شددنا على ضرورة الإسراع في العمل على أحد الحلول المطروحة، فتراجع سعر السندات المستمر في الأسواق العالمية، يحمّل المصارف اللبنانية خسائر تزيد من الضغوط عليها".

يذكر أن لبنان مطالب بسداد سندات دولية بقيمة 1.2 مليار دولار خلال النصف الأول من مارس(آذار) المقبل، في حين تواجه الحكومة أزمة مالية حادة، وهو ما يخلق حالة من الانقسام بين الاقتصاديين والسياسيين حول سداد هذه السندات في وقتها، أو الاتفاق مع أصحابها على تأجيل السداد لفترة زمنية محددة.

يأتي ذلك فيما يجري وفد من خبراء صندوق النقد الدولي برئاسة رئيس البعثة مارتن سيريزوله اجتماعات الخميس والجمعة مع مسؤولين لبنانيين، لتقديم الاستشارة في كيفية الخروج من أزمة السندات.
T+ T T-