الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

حفتر: صبرنا بدأ ينفد على مرتزقة أردوغان والسراج ولن نبقى مكتوفي الأيدي

قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر (أرشيف)
قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر (أرشيف)
قال قائد قوات الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر في مقابلة مع وكالة الإعلام الروسية، إنه مستعد لوقف إطلاق النار، إذا انسحب "المرتزقة السوريين والأتراك" من البلاد، وتوقفت تركيا عن مد حكومة الوفاق في طرابلس بالسلاح.

وقال حفتر: "أي وقف لإطلاق النار سيكون معلقاً على تنفيذ عدة شروط، المرتزقة السوريون والأتراك، ووقف إمدادات السلاح التركية لطرابلس، وتصفية الجماعات الإرهابية في طرابلس".

وأَضاف "كما قلنا سابقا فإن صبرنا بدأ ينفد على الخرق المتكرر للهدنة من قبل عصابات ومرتزقة أردوغان والسراج وعدم الوفاء بالتعهدات ببرلين. والقوات المسلحة تقيم الوضع في طرابلس وتتواصل مع كل الاطراف الدولية، وهي جاهزة لكل الاحتمالات ما لم يتحمل المجتمع الدولي ودول برلين مسؤولياتها ضد الاحتلال التركي لبلادنا".

وشدد حفتر قائلاً: "على الأمم المتحدة ومجلس الأمن ودول مؤتمر برلين تحمل مسؤلياتها في وقف تدفق المرتزقة السوريين والأتراك، والأسلحة المختلفة التي تنقل يومياً لطرابلس عبر تركيا، أمام العالم أجمع دون رادع، وفي خرق وتنصل لأردوغان والسراج من التزاماتهما ببرلين، ولا يمكننا أن نظل مكتوفي الأيدي".

واستطرد "إذا لم تنجح حوارات جنيف في تحقيق الأمن والسلام لبلادنا وشعبنا ويخرج المرتزقة ويعودون من حيث جلبوا، فبكل تأكيد القوات المسلحة ستقوم بواجبها الوطني والدستوري في حماية مواطنيها وسيادة الدولة وحدودها من الغزو التركي العثماني، وأطماع الواهم أردوغان في بلادنا".


T+ T T-