الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

بعد هجوم هاناو الإرهابي... مطالبة بمراقبة الاستخبارات لحزب "البديل الألماني"

مسيرة لأنصار البديل من أجل ألمانيا المعادي للأجانب (أرشيف)
مسيرة لأنصار البديل من أجل ألمانيا المعادي للأجانب (أرشيف)
بعد الهجوم العنصري اليميني في مدينة هاناو الألمانية، طالب الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي لارس كلينغبايل، بإخضاع حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، لمراقبة هيئة حماية الدستور، الاستخبارات الداخلية.

وقال كلينغبايل في تصريحات لشبكة "إيه آر دي" الألمانية اليوم الجمعة: "هناك شخص أطلق النار في هاناو. هذا ما يبدو عليه الأمر، لكن كثيرين أمدوه بالذخيرة، بينهم بالتأكيد حزب البديل من أجل ألمانيا".

وذكر كلينغبايل أن الحزب سمم المناخ المجتمعي في الأشهر والأعوام الماضية، وأضاف "الواضح تماماً أنه حزب يجب أن يخضع لرقابة هيئة حماية الدستور"، مطالباً سلطات الأمن بقرار عاجل في هذا الشأن.

يُذكر أن ألمانياً قتل لدوافع عنصرية ويمينية متطرفة تسعة أفراد من أصول أجنبية في مدينة هاناو، ووالدته، ثم انتحر مساء أول أمس الأربعاء.

وعقب الهجوم حمّل العديد من الساسة حزب "البديل من أجل ألمانيا" المشاركة في الذنب.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الأمن بإمكانها اختبار أي تنظيم في إذا رصدت مساع متطرفة من جانبه، إلا أنه لا يُسمح للسلطات بالاستعانة بمخبرين أو بوسائل استخباراتية أخرى إلا بعد إعلان السلطات اشتباهاً مؤكداً، فتنطلق  عندها المراقبة في نطاق محدود.
T+ T T-