الثلاثاء 7 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

برلمانيو أم القيوين: حصن الاتحاد 7 يبرز قدرات قواتنا المسلحة الفائقة

أكد عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أم القيوين أن "حصن الاتحاد7"، يُظهر الدور المهم الذي تقوم به القوات المسلحة الإماراتية الباسلة في حفظ أمن الوطن والمواطن، ويُبرز القدرات الفائقة التي تتمتع بها القوات المسلحة على كافة الأصعدة كافة، حيث كانت ولا تزال تشكل الدرع الذي يحمي المكتسبات والإنجازات الوطنية وهو درع الوطن الأول.

وقال علي جاسم عضو المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أم القيوين  لـ24: "تشهد إمارة ام القيوين فعاليات حصن الاتحاد سبعه الذي يعتبر علامة فارقة في تاريخ قواتنا المسلحة الباسلة التي تمثل حصن الاتحاد المنيع منذ توحيدها في 1976 وقد اكتسبت العديد من الخبرات سواء من حيث التأهيل والتدريب وفق البرامج العسكرية المتقدمة على المستوى العالمي".

مبادرات إنسانية
وأضاف "اكتسبت قواتنا المسلحة وعلى مر السنين مهارات وقدرات عالية، وتبوأت مكانه عالية على المستوى العربي والعالمي جعلها واحدة من أهم الجيوش في المنطقة، مما أهلها أن تحمل راية العز والكرامة في كافة الساحات، كما ساهمت في تعزيز السلم العالمي في العديد من الدول، واتخذت العديد من المبادرات الإنسانية التي عكست رؤية القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي دعم المباديء الإنسانية للقوات المسلحة إلى جانب المهام العسكرية في ساحات القتال".

ونوه جاسم أن ابناء قواتنا المسلحة أكدوا جاهزيتهم في الدفاع عن المكتسبات الوطنية والذود عن حياض الوطن والتصدي لأي عدوان خارجي، مشيراً إلى أنه وفي إطار تعزيز القاعدة الأساسية تم إصدار التشريعات الداعمة لتشكيل الوحدات الوطنية الشابه لتكون الدرع الاحتياطي الثاني الذي ستمتد منه أذرع مختلفة الاختصاصات العسكرية وفق مراحل التخطيط الاستراتيجي العسكري البعيد الأمد."

حس وطني
أكد محمد الكشف عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن "حصن الاتحاد7" يُظهر ما تتمتع به القوات المسلحة الباسلة من حس وطني وما تلعبه من دور حيوي في تعزيز التلاحم والهوية الوطنية والانتماء للوطن والزود عنه في مواجهة التحديات وتعزيز قوة الاتحاد، إضافة للأداء المشرف لقواتنا المسلحة في مختلف المهام الإنسانية والإغاثية والقتالية في شتى أنحاء العالم.

قدرات متطورة
وقال: "حصن الاتحاد 7 يهدف لتعريف الجمهور بالقدرات المتطورة لقواتنا المسلحة وما يتمتعون به من شجاعة ومهارات وخبرات ميدانية، إضافة لما تمتلكه قواتنا من معدات وتقنيات حديثة، الأمر الذي جعل منها الدرع الأول في تعزيز الأمن والاستقرار في دولة الإمارات، لحماية مكتسباته وصون مسيرته الاتحادية في مواجهة مختلف التحديات."

وأضاف الكشف "حصن الاتحاد يبين ويعزز قوة دولة الإمارات في الاستعداد والجاهزية، وهذه الفعالية جابت مختلف إمارات الدولة، وهذا الحصن في دورته السابعة سيقدم عرض عسكري جميل لقاطني دولة الإمارات في أم القيوين، وليؤكد أن دولة الإمارات دولة سلام وتسامح."
T+ T T-