الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

رئيس الحكومة الإسبانية يتطلع لولاية مستقرة مؤسسياً

رئيس الحكومة الإسبانية بدرو سانشيز (أرشيف)
رئيس الحكومة الإسبانية بدرو سانشيز (أرشيف)
أكد رئيس الحكومة الإسبانية بدرو سانشيز أمس الجمعة، أن حكومته تتطلع للعمل لـ 4 سنوات مستقرة مؤسسياً، وعلى مستوى الميزانية وطالب المعارضة بعدم الإصرار على الوقوف ضده.

وأشار في مؤتمر صحافي عقب المجلس الأوروبي الاستثنائي في بروكسل، إلى أن الحكومة تسعى في هذه الفترة لإعداد الميزانية وتراهن على حياة مؤسسية أكثر عقلانية واستقراراً بأكبر قدر ممكن.

وأكد أنه يمد يده للمعارضة وفي رسالة واضحة إلى الحزب الشعبي، مشدداً على الحاجة لتجديد عدة أجهزة مثل "المجلس العام للسلطة القضائية أو المحكمة الدستورية"، والحاجة لأغلبية برلمانية لتحقيق ذلك وبالتالي، من الضروري التوافق مع المعارضة.

وقال "فليعترضوا على ما يريدونه ولكن لا يقفوا أمام استمرار المؤسسات الديمقراطية على نحو سليم"، وأشار أيضاً إلى طاولة الحوار بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كتالونيا التي ستتشكل الأسبوع المقبل.

واعتبر أنه من المهم أن يفتح الحوار الطريق رغماً عن من لا يثقون فيه أو من يحاولون عرقلة ذلك، وأبدى ثقته في أنه مع التوصل لاتفاقات ستنفتح الأبواب لأمور أخرى، وأوضح أنه من الأفضل بدء الحوار بالسعي لإيجاد تفاهم حول القضايا التي تقرب بين الجانبين وليست التي تبعدهما، وأضاف أنه "سيكون حواراً معقداً للغاية، ولن يأتي بثمار فورية، ولكن حدوثه نبأ جيد".

وكانت حكومة إقليم كتالونيا أجرت استفتاء 2017 للانفصال عن إسبانيا، لكن حكومة مدريد اعتبرته غير دستوري، وأثار الاستفتاء أزمة دستورية في إسبانيا، وردت الحكومة المركزية بإقالة حكومة كتالونيا وحل برلمان الإقليم.
T+ T T-