الثلاثاء 14 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

الأردن يستعد لمواجهة الجراد الصحراوي

(أرشيف)
(أرشيف)
رفع الأردن من تأهب كوادره في وزارة الزراعة ومؤسسات شريكة أخرى على الحدود الجنوبية، مع توقعات بدخول الجراد إلى المملكة خلال أيام قليلة.

وبحسب ما قالت مصادر في وزارة الزراعة الأردنية لـ24، فإن كثافة تكاثر الجراد وتغير اتجاه الريح يشكلان بيئة خصبة لدخول أسراب الجراد خلال الفترة المقبلة.

وأضافت المصادر، أن الوزارة وضعت كوادرها على أهبة الاستعداد للتعامل مع أسراب الجراد وفق خطة الاستجابة الخاصة بالجراد الصحراوي.

وبينت أن هناك أكثر من 120 فرد تم تأهيلة وتدريبه للتعامل مع أسراب الجراد، مشيرة إلى أنهم سيستخدمون أجهزة رش أرضية وجوية ومبيدات متخصصة، إضافة إلى خطة اتصال ومعلومات لكافة الجهات ذات التماس مع الحدود.

وبينت المصادر أن المراقبة ستتم خلال ساعات المساء، ومن خلال عمليات المسح والاستكشاف في المناطق الجنوبية، والتأكد من جاهزية الآليات الخاصة بالمكافحة.

وقالت وزارة الزراعة في تصريح صحافي اليوم، إن "تهديد الجراد ما زال قائماً، وإن المتابعة لحركته في دول التوالد والدول المجاورة أثبتت بأن عمليات التكاثر ما تزال مستمرة بكثافة كبيرة، خصوصاً في مناطق القرن الإفريقي وجانبي البحر الأحمر بالرغم من عمليات المكافحة الجارية إلا أن فورة الجراد مستمرة".

وكان وزير الزراعة إبراهيم الشحاحدة قال في تصريح صحافي، إن "الحدث ليس سهلاً وفيه صعوبة كبيرة وأن الوزارة والشركاء من وزارة الداخلية والقوات المسلحة والأمن العام ووزارة الشباب وكافة الجهات تعمل ضمن خطة استجابة تعتمد على التقارير من قبل مركز التنبؤات للجراد الصحراوي في منظمة الأغذية والزراعة الدولية الفاو ومراكز الجراد في دول الجوار، وتم إعداد كل ما يتطلب لمكافحة أي أسراب من الممكن دخولها للأردن".
T+ T T-