الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

حزب ميركل يمنى بهزيمة في انتخابات هامبورغ

(أرشيف)
(أرشيف)
في خضم الأزمة التي يواجهها، مني حزب أنجيلا ميركل المحافظ الأحد بهزيمة انتخابية في هامبورغ، حيث يحتفظ الاشتراكيون الديمقراطيون بمعقلهم رغم صعود حزب الخضر الكبير.

والاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي يبحث عن زعيم ونهج متماسكاً منذ انسحاب خليفة ميركل منتصف الشهر الحالي، تراجع إلى المرتبة الثالثة في البرلمان الإقليمي مع حوالى 11,5% من الأصوات مقابل 15,9% في الانتخابات الأخيرة عام 2015 بحسب أرقام أعلنتها قناة "اي ار دي" العامة.

وقالت القناة "انها هزيمة نكراء" مشيرة إلى "ثاني أسوأ نتيجة في تاريخ" المحافظين الألمان منذ نتيجة 9% التي حصلوا عليها في عام 1951 في مقاطعة بريمن.

ورغم تراجع الاشتراكيين الديمقراطيين على الصعيد الوطني، فهم لا يزالون يحتفظون بالصدارة في هامبورغ مع 37% من الأصوات لكنهم يرون حلفاءهم الخضر يتقدمون من 12,3% إلى أكثر من 25% من الأصوات ما يعكس الموجة الخضراء التي تكتسح البلاد منذ الانتخابات الأوروبية في مايو (أيار) 2019 على خلفية القلق المتزايد بشأن المناخ.

وحتى الجمعة تظاهر 10 آلاف شاب بدعوة من حركة "فرايدايز فور فيوتشر" بمشاركة السويدية غريتا تونبرغ التي تقف وراء هذه التعبئة الأسبوعية الشبابية.

والنتيجة الأخرى لهذا الاقتراع الذي دعي إليه حوالي 1,3 مليون ناخب هي حصول حزب "البديل لألمانيا" بالكاد على نسبة الـ5% الضرورية بعد أن دخل منذ 2014 إلى البرلمانات الإقليمية الـ16.

وهذا الحزب الذي لا يحظى بشعبية أصلاً في هذه المدينة التي منحته 6,1% من الأصوات في 2015، بات مستبعداً منذ الهجوم العنصري الذي أسفر مساء الخميس عن سقوط تسعة قتلى في عملية إطلاق نار مزودجة في هاناو.
T+ T T-