الأحد 5 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

طائرات إسرائيلية تقصف أهدافاً لحركة الجهاد الإسلامي في سوريا وغزة

قال الجيش الإسرائيلي اليوم الإثنين إن طائراته الحربية شنت غارات على مواقع يشتبه بأنها لحركة الجهاد الإسلامي في سوريا، وذلك بعد تبادل تلك الجماعة وإسرائيل الصواريخ والغارات الجوية حول غزة.

وقال بيان عسكري إسرائيلي إن القوات الإسرائيلية شنت "سلسلة غارات ضد أهداف إرهابية تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق، بالإضافة إلى عشرات الأهداف الإرهابية التابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

واستهدف الهجوم الجوي في منطقة العديلية خارج دمشق ما وصفه الجيش الإسرائيلي بمركز لنشاط حركة الجهاد الإسلامي في سوريا يشمل أبحاث وتطوير الأسلحة.

وجاء الإعلان الإسرائيلي بعد فترة وجيزة من إعلان وسائل الإعلام الرسمية السورية تصدي الدفاعات الجوية "لأهداف معادية" فوق العاصمة دمشق.

وصعد الهجوم أحدث جولة من العمليات القتالية التي بدأت عند فجر الأحد عندما قالت إسرائيل إن قواتها قتلت عضواً في حركة الجهاد الإسلامي كان يحاول زرع متفجرات قرب السياج الحدودي الإسرائيلي مع قطاع غزة.

وأظهر مقطع التقطه مصور في غزة ونشر على مواقع للتواصل الاجتماعي ما بدا أنها جثة هامدة متدلية من ذراع الجرافة التي كانت برفقة دبابة إسرائيلية.

وقال مسؤولو صحة فلسطينيون وشهود إن فلسطينيين اثنين أصيبا بنيران أطلقتها القوات الإسرائيلية على مجموعة من الناس الذين اقتربوا من المنطقة وحاولوا استعادة الجثمان.

وأثارت الصور غضباً في غزة حيث دعا كثيرون على وسائل التواصل الاجتماعي إلى الانتقام.

وأطلقت حركة الجهاد وابلاً من الصواريخ من غزة على إسرائيل، مما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار في مدن مثل عسقلان.

وأدت الصواريخ إلى لجوء سكان جنوب إسرائيل إلى المخابئ. واعترضت الدفاعات الجوية بعض الصواريخ ولم ترد تقارير عن إصابة أي إسرائيلي. وردت إسرائيل بشن سلسلة من الغارات الجوية على غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن من بين "عشرات" الأهداف التي قُصفت في غزة بنية تحتية ومجمعات في رفح كانت تستخدم لتخزين مواد خام لتصنيع الصواريخ. وقبيل منتصف ليل الأحد نقلت الوكالة العربية السورية للأنباء(سانا) عن مصدر عسكري قوله إن طائرات إسرائيلية اخترقت المجال الجوي السوري واستهدفت مناطق في محيط دمشق بموجة من الصواريخ الموجهة.

وبثت قناة الإخبارية التلفزيونية الحكومية السورية مشاهد لما وصفته بانفجارات في سماء ليل دمشق مع إسقاط الدفاعات الجوية لصواريخ.

وقال المصدر العسكري السوري إنه تم تدمير معظم الصواريخ قبل أن تصل إلى أهدافها وإنه يجري تفقد آثار الهجوم.

وتقول إسرائيل إنها شنت مئات الضربات ضد أهداف في سوريا في السنوات الأخيرة.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في نوفمبر إن إسرائيل استهدفت منزل أحد مسؤوليها في دمشق وقتلت أحد أبنائه.
T+ T T-