الأحد 5 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن تحض العراق على حماية قواتها قبل التصويت على الثقة

وزير الخارجية الأمريكي بومبيو ورئيس الحكومة العراقية علاوي (أرشيف)
وزير الخارجية الأمريكي بومبيو ورئيس الحكومة العراقية علاوي (أرشيف)
حض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الأحد، رئيس الوزراء العراقي المكلف على حماية الجنود الأمريكيين وتلبية مطالب المحتجين الذين يتظاهرون منذ أشهر، وذلك قبيل تصويت برلماني لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وفي أول تعليق أمريكي بخصوص محمد علاوي منذ تعيينه في الأول من فبراير(شباط) الجاري مرشحاً توافقياً، قال بومبيو إنه أبلغه في اتصال هاتفي بأن الولايات المتحدة تدعم أن يكون العراق قوياً وسيادياً ومزدهراً.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية مورغان أورتيغوس في بيان إن "بومبيو شدد على واجب العراق حماية الولايات المتحدة ودبلوماسيي التحالف وعناصره ومنشآته، كما تحدث مع علاوي بشأن ضرورة أن تضع الحكومة العراقية المقبلة حداً لقتل متظاهرين وتحقيق العدالة للذين قتلوا وجرحوا وتلبية مظالمهم المشروعة".

وكان علاوي قد دعا لتصويت في البرلمان اليوم لمنح الثقة قبل انتهاء المهلة، بعد شكوك سابقة بشأن قدرته على تشكيلها والحصول على موافقة عليها.

وأثارت الولايات المتحدة غضب القادة العراقيين بعدما شنت ضربة بطائرة مسيرة على مطار بغداد أدت إلى مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، وتصاعد التوتر بعد أن أطلقت إيران عدة صواريخ على قاعدتين يتمركز فيهما جنود أمريكيون في العراق، مع تقارير عن هجمات جديدة في الأسابيع الماضية.

وندد القادة الأمريكيون باعتراض العراق على قتل سليماني على أراضيه، وهدد الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات اقتصادية في حال قامت بغداد بإخراج الجنود الأمريكيين البالغ عددهم 5200 عنصر من البلاد التي تشهد فوضى منذ غزو الولايات المتحدة في 2003 وإطاحة الرئيس صدام حسين.

ورفض بومبيو طلباً من رئيس الوزراء المنتهية ولايته عادل عبد المهدي إرسال وفد لمناقشة سحب القوات، وقال علناً إن "العديد من القادة العراقيين طلبوا في مجالس خاصة أن تبقى القوات الأمريكية".

واستقال عادل عبد المهدي في ديسمبر(كانون الأول) الماضي تحت ضغط حركة احتجاجات غير مسبوقة معارضة للحكومة، تطالب بوقف الفساد ورئيس حكومة مستقل وتغيير حكومي شامل، غير أن المتظاهرين نددوا باختيار علاوي خلفاً له وقالوا إن وزير الاتصالات السابق مقرب جداً من النخبة الحاكمة التي يتظاهرون ضدها منذ أشهر.

ووصف مكتب رئيس الوزراء العراقي المحادثة مع بومبيو بأنها اتصال للتهنئة، ولم تعبر وزارة الخارجية الأمريكية عن التهاني صراحة لكنها وصفت علاوي بأنه "رئيس الوزراء الجديد".
T+ T T-