الأحد 5 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

ناجيات من السرطان يطلقن منتجات خاصة بضحايا المرض

تعبيرية
تعبيرية
توفر نساء ناجيات من السرطان مزيداً من المنتجات للنساء اللواتي يكافحن المرض، مثل الملابس ومساحيق التجميل، وغيرها من المنتجات التي تساعدهن على تحسين مظهرهن وحياتهن.

وتأتي العديد من العروض من سيدات أعمال سبق وعانين من سرطان الثدي بأنفسهن، ويفهمن شعور النساء اللواتي يكابدن نفس التجربة المريرة، من خلال الخضوع لعملية إزالة الثدي، والتعرض للعلاجات الكيماوية والإشعاعية.

دانا دونوفري مصممة من ولاية فيلادلفيا الأمريكية، أطلقت في 2014 مجموعة "أنا وان"، وهي حمالات صدر عصرية خاصة للنساء اللواتي خضعن لعملية استئصال الثدي أو إعادة بنائه.



أما سونيا كيشواني، فقد أسست شركة "ستايل إيستيم واردروب" التي تنتج مجموعة من الباروكات وأغطية الرأس الأنيقة للنساء اللواتي يفقدن شعرهن خلال فترة العلاج القاسية.

وهناك أيضاً عدد من النساء اللواتي ابتكرن خطوط تجميل خاصة بهن، بما في ذلك سارة كيلي، إحدى الناجيات من سرطان الثدي، وتمتلك إلى جانب شقيقتها وممرضة الأورام ليا روبرت "سولتي غيرل بيوتي" وهي ماركة مكياج طبيعية بالكامل مستوحاة من معركة كيلي مع السرطان.

وتستخدم العديد من العلامات التجارية الناجيات من سرطان الثدي كنماذج، وتتبرع بجزء من عائداتها للجمعيات الخيرية التي تعمل على أبحاث السرطان، بحسب صحيفة ديلي هيرالد.



وتسعى جميع الشركات والمبادرات إلى سد الفجوة في السوق، من خلال إنتاج منتجات مناسبة للنساء المصابات بالسرطان والناجيات من المرض الخبيث.

وقالت ميليسا بيري الناجية من سرطان الثدي إنها كانت تكافح للعثور على حمالات صدر مناسبة لها، وكذلك الحال بالنسبة لمستحضرات التجميل وغيرها من الملحقات التي تجعلها تشعر بالرضا عن نفسها.

وأضافت بيري التي أسست موقع "كانسر فاشينيستا" وهي منصة على الإنترنت تقدم نصائح عن الجمال وأسلوب الحياة "هؤلاء النسوة ابتكرن منتجات مناسبة بوحي من تجاربهن الخاصة. لقد أوجدن مجتمعاتهن الخاصة من النساء اللواتي يمكنهن التحدث إلى بعضهن البعض. وأتمنى أن يقوم تجار التحزئة باحتضان هذه المنتجات وطرحها على نطاق أوسع".
T+ T T-