الأحد 5 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

نائب إيراني يؤكد وفاة 50 شخصاً في قم بسبب كورونا

إيرانيون يضعون كمامات للوقاية من كورونا.(أرشيف)
إيرانيون يضعون كمامات للوقاية من كورونا.(أرشيف)
صرح أحمد أميريبادي فرحاني، العضو في البرلمان الايراني عن قم، بأن 50 شخصاً قضوا في المدينة بسبب فيروس كورونا هذا الشهر، بينما تصر وزارة الصحة على تسجيل 12 حالة وفاة فقط في البلاد.

عدد الوفيات مقارنة بعدد الإصابات المؤكدة الناجمة عن الفيروس في إيران أعلى منه في أي بلد آخر، بما في ذلك الصين وكوريا الجنوبية حيث المرض أكثر انتشارًا
وأفادت وكالة "أسوشيتد برس" أن عدد القتلى الجديد الذي تحدث عنه فرحاني أعلى بكثير من العدد الأخير  لحالات العدوى المؤكدة على الصعيد الوطني والتي أبلغ عنها المسؤولون الإيرانيون قبل ساعات وتتحدث عن 12 حالة وفاة من أصل 47 إصابة.

ورفض المتحدث باسم وزارة الصحة أراج حريرشي مزاعم فرحاني، مؤكداً أن عدد القتلى من الفيروس لا يزال 12 . ولكن العدد المؤكد للمصابين بالفيروس ارتفع إلى 61. وأضاف أن ثمة حوالي 900 حالة أخرى مشتبها فيها.

أعلى من أي بلد
ومع ذلك، فإن عدد الوفيات مقارنة بعدد الإصابات المؤكدة الناجمة عن الفيروس في إيران أعلى منه في أي بلد آخر، بما في ذلك الصين وكوريا الجنوبية حيث المرض أكثر انتشارًا.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن فرحاني أن أكثر من 250 شخصاً يخضعون للحجر الصحي في المدينة. وهي مكان شعبي. وهو تحدث عقب جلسة في البرلمان في طهران يوم الاثنين ونقلت كلامه وكالات أنباء شبه الرسمية.

وقال النائب إن تاريخ الوفيات الخمسين يعود إلى 13 فبراير (شباط). وقد أبلغت إيران رسميًا عن حالات الإصابة بالفيروس وأول حالة وفاة في قم في 19 فبراير. وفي إشارة إلى حكومة الرئيس حسن روحاني، أضاف: "أعتقد أن أداء الإدارة في السيطرة على الفيروس لم يكن ناجحًا". وأوضح أنه "لا يمكن لأي من الممرضات الوصول إلى الأدوات الواقية المناسبة"، وأن بعض أخصائيي الرعاية الصحية غادروا المدينة، مؤكداً أنه "حتى الآ ، لم أر أي إجراء محدد لمواجهة كورونا".

T+ T T-