الأحد 5 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

أول مطبخ لعب للأطفال مع أليكسا

يضع الطفل قطعة من الخس على ماسحة السوق، فتتفاعل أليكسا: هل سنقوم بإعداد سلطة؟ أنا أحب السلطة. ربما نحتاج بعض الأفوكادو".

هكذا يتفاعل الأطفال مع مطبخ ذكي جديد يعتمد على مساعد أمازون الصوتي، لإعداد وجبات طعام خاصة بالصغار، عبر مكونات يتخارونها بأنفسهم من متجر ملحق بالمطبخ.

وبات بإمكان الأطفال اللعب مع أليكسا في مطبخ خاص بهم ومتجر بقالة مقابل 300 دولار. ويقدم المساعد الصوتي من أمازون نصائح للطبخ، ومساعدة للتسوق والكثير من الوصفات البسيطة الخاصة بالأطفال.

وستضم المجموعة بالإضافة إلى جهاز أليكسا عدداً كبيراً من الملحقات، التي تتفاعل معها أليكسا بشكل مباشر، وتقدم حلول الطبخ والاقتراحات للأطفال خلال ممارسة لعبتهم المسلية.



وتعمل أمازون على إثبات أن منتجاتها مناسبة لجميع أفراد العائلة، وهذا ما دفعها إلى نقل أليكسا إلى صندوق ألعاب الأطفال، وبدأت الشركة مرحلة تجريبية خاصة مع العديد من المطورين لإنشاء ألعاب ودمى ذكية تعمل مع أليكسا.

وسبق أن تم طرح العديد من الألعاب التي تستخدم أليكسا كجهاز توقيت وتسجيل، ولكن شركة كيد كرافت تخطط لنقل هذه الألعاب إلى مستوى آخر، فهي تستخدم أجهزة استشعار تعمل بالأشعة تحت الحمراء والبلوتوث، لإخبار أليكسا عن المنتجات الغذائية التي يشتريها الأطفال ويطهونها.

فعلى سبيل المثال، إذا وضع الطفل قطعة من الهوت دوغ على الموقد، تدرك أليكسا أنه سيطهو الهوت دوغ، وتقدم مؤثرات الصوت الترحيبية، بالإضافة إلى تنبيه الأطفال عندما تكون الوجبة جاهزة، بحسب موقع نيوز ديو.

وتبدأ المتعة عندما يفتح أحد الوالدين تطبيق أمازون ويضيف ميزة جديدة إلى أليكسا، ثم يمكن للطفل أو أحد والديه بعد ذلك مطالبة أليكسا بفتح برنامج "كيد كرافت" عبر مكبر صوتي ذكي مثل إيكو، وتكون أليكسا بعد ذلك على استعداد للعمل مع المطبخ والسوق الملحق به.

وليس من الضروري أن يستمر الأطفال في نطق كلمة "أليكسا" حتى يتفاعل المساعد الصوتي أثناء اللعب. وفي الواقع، الميكروفون ليس نشطاً دائماً، وتم تصميم المساعد الصوتي للتحدث أو طرح الأسئلة بناءً على كيفية استخدام الأطفال للملحقات خلال اللعب.



وتشمل الملحقات التي تأتي مع المطبخ والسوق مجموعة من الأطعمة الافتراضية، وأواني الطبخ، بالإضافة إلى بطاقة ائتمان افتراضية أيضاً مزودة بشريحة تعمل بالأشعة تحت الحمراء. ويمكن لأجهزة الاستشعار الإشارة إلى العناصر الموجودة في السجل أو على الموقد أو لوح التقطيع، ثم تقوم مجموعة التشغيل بنقل تلك المعلومات إلى السماعة الذكية عبر البلوتوث.

وتقول كيد كرافت إن البرنامج يحتوي على أكثر من 700 أمر صوتي، وإجابات مختلفة إجمالاً، تتخللها إرشادات للحصول على وصفة أو قائمة تسوق أو كيفية بداية لعبة جديدة.

وتمت برمجة اللعبة أيضاً مع العديد من الألعاب والمهارات التي يمكن لعبها مع أليكسا. على سبيل المثال، تتحدى لعبة المكونات السرية الأطفال أن يخمنوا ما تفكر به أليكسا، بناءً على بعض الأدلة. وبعد ذلك، يجب على الأطفال مسح العنصر الصحيح في عداد الخروج.

وهناك حزمة من بطاقات وصفات الطعام مصممة لإدراجها في فتحة خاصة، وعلى الطفل سحب بطاقة، وستقوم أليكسا بإخباره بجميع المكونات التي يحتاج إلى شرائها من المتجر.

فعلى سبيل المثال، عند سحب بطاقة تضم الهوت دوغ والكعك، تقوم أليكسا بإخبار الطفل عن الفاتورة الإجمالية، كما تقدم اقتراحات صحية مثل شراء دواء مضاد للحموضة بعد تناولة وجبة الطعام، ويمكن للأطفال فتح حساب نقدي أو استخدام بطاقة الائتمان الخاصة بهم.



وإذا كان أحد الوالدين لا يرغب بتسليم جهاز إيكو لطفله للعب، يستمر المطبخ والسوق بإصدار بعض المؤثرات الصوتية، مثل فتح صنبور ماء أو تشغيل موقد الغاز، لكن الأطفال لن يسمعوا أي تفاعل صوتي من قبل أليكسا.

ولا يزال موقع كيد كرافت يعمل على إعداد جميع تفاصيل البرمجة، حول كيفية حديث الأطفال مع أليكسا في وضعية اللعب، ويقدم النموذج الأولي فكرة عامة عن ذلك، حيث لن تتحدث أليكسا إلا عند تنشيط جهاز استشعار في مجموعة الألعاب.

وسيتم عرض مطبخ وسوق أليكسا 2 في 1 من تصميم شركة كيد كرافت، خلال معرض نيويورك لألعاب الأطفال الذي يقام في نهاية الأسبوع. وسيبدأ بيع المجموعة على أمازون.كوم في العام القادم.
T+ T T-