الإثنين 6 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن ترفض مساعدة تركيا بمنظومة باتريوت في سوريا

انطلاق صاروخ باتريوت الأمريكي من بطاريته (أرشيف)
انطلاق صاروخ باتريوت الأمريكي من بطاريته (أرشيف)
استبعد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية تحريك بطاريات "الباتريوت" الدفاعية الصاروخية لمساعدة تركيا في النزاع الدائر في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، رغم طلب تركيا رسمياً مساعدتها.

وأضاف المسؤول لموقع "الحرة"، رافضاً كشف هويته، أن "أنقرة بدأت تشعر أن روسيا ليست شريكاً صادقاً يمكن الاتكال عليه"، وبالتالي فإن تركيا "ستكتشف قريباً أن صفقة النظام الصاروخي أس-400 مع موسكو لم تكن ذات فاعلية".

وتابع قائلاً، إن "واشنطن تدرك أهمية العلاقات الاستراتيجية مع تركيا"، إلا أن حلف شمال الأطلسي "الناتو" لن يساعد القوات التركية في أي نزاع في سوريا، لأن المسألة مشكلة ثنائية".

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال، الخميس الماضي، إن "الولايات المتحدة قد ترسل صواريخ الباتريوت إلى بلاده بعد مقتل جنود أتراك في هجمات نسبت إلى قوات النظام السوري في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا".

وتثير المواجهات التي تزايدت في الآونة الأخيرة بين أنقرة ودمشق انقسامات تتزايد حدتها بين تركيا، الداعمة لفصائل معارضة في إدلب، وروسيا الداعمة للنظام السوري.

واشترت تركيا منظومة الصواريخ الروسية أس 400 رغم اعتراض الأمريكيين، الأمر الذي أثار خلافات بين البلدين.

وقال أكار إن صواريخ اس 400 "ستفعل، لا يشكن أحد في ذلك"، مضيفاً أن تركيا، ورغم ذلك، لا تزال تسعى إلى شراء صواريخ باتريوت، التي تعتبر النسخة الأمريكية من صواريخ اس 400.
T+ T T-