الأحد 29 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

4 إصابات جديدة بفيروس كورونا في العراق

عراقيون عائدون من إيران يخضعون للفحص على الحدود (أرشيف)
عراقيون عائدون من إيران يخضعون للفحص على الحدود (أرشيف)
قالت وزارة الصحة العراقية اليوم الثلاثاء، إن الفحوص لعائلة عراقية من أربعة أفراد عادت من زيارة لإيران، أثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك في أول عدوى لعراقيين فيما هرعت السلطات في العراق إلى منع انتشار المرض من إيران المجاورة.

وترفع الحالات الأربع التي شُخصت في محافظة كركوك عدد الحالات في العراق إلى 5 حالات. وأعلن العراق أول إصابة بالمرض يوم الاثنين لطالب إيراني للعلوم الدينية في مدينة النجف.

ويشعر العراق بقلق عميق بسبب الصلات بينه وبين إيران التي يتفشى فيها الفيروس وتربطه بها علاقات ثقافية ودينية وثيقة، كما يستقبل العراق ملايين الزوار الإيرانيين للمزارات الشيعية كل عام.

وأعلنت الحكومة أنها قررت تمديد حظر دخول المسافرين من الصين، وإيران، وحظرت دخول المسافرين من تايلاند، وكوريا الجنوبية، واليابان، وإيطاليا، وسنغافورة.

وأضافت الوزارة أن حظر الدخول ينطبق على المسافرين بصورة مباشرة أو غير مباشرة من هذه الدول، لكنه يستثني العراقيين والعاملين في البعثات الدبلوماسية، والوفود الرسمية. ونصحت العراقيين بتجنب السفر إلى هذه الدول.

وأعلنت إيران وفاة 16 مصاباً بالفيروس، في أكبر عدد وفيات خارج الصين. وذكرت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء أن 320 شخصاً نقلوا للمستشفيات بسبب المرض في إيران.

ويخشى خبراء دوليون أن العدد الرسمي للحالات في إيران لا يعكس التفشي الحقيقي في البلاد بالنظر لعدد الحالات المرتفع للعدوى في أوساط من يسافرون من إيران.

وذكرت وزارة الصحة العراقية أن الإصابات الأربع في كركوك رهن الحجر الصحي.

وأعلنت الوزارة في بيان "تعطيل الدوام الرسمي في المدارس والجامعات مدة عشرة أيام" في محافظة النجف، وحثت المواطنين على تجنب السفر من وإلى المحافظة إلا للضرورة القصوى. وحُظرت التجمعات العامة في النجف حتى إشعار آخر، ونصحت الوزارة بتأجيل أي تجمعات عامة في أنحاء البلاد.

وعلّق رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر اليوم الثلاثاء دعوة أنصاره إلى الخروج في احتجاجات سياسية حاشدة في مواجهة خصومه السياسيين بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وقال الصدر في بيان: "دعوت لمظاهرات مليونية واعتصامات ضد المحاصصة، واليوم أنهاكم عنها من أجل صحتكم وحياتكم فهي أهم عندي، من أي شيء".

ولم يتضح بعد تأثير دعوات الحكومة للمواطنين بتجنب التجمعات العامة على حركة الاحتجاج المناهضة للحكومة في البلاد، ورد القوات الأمنية عليها.

وأغلق العراق معبراً حدودياً مع الكويت بطلب من الأخيرة، وعلقت الكويت أيضاً كل الرحلات الجوية من وإلى العراق، بعد أن أعلنت رصد إصابات في قادمين من إيران.

T+ T T-