الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

الخرطوم مستعدة لتعويض عائلات ضحايا تفجير القاعدة لسفارتين أمريكيتين

رجال إطفاء في السفارة الأمريكية بنيروبي في كينيا بعد تفجيرها (أرشيف)
رجال إطفاء في السفارة الأمريكية بنيروبي في كينيا بعد تفجيرها (أرشيف)
قال المتحدث باسم الحكومة السودانية فيصل محمد صالح إن الحكومة ستعمل على التفاوض مع ضحايا تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام، للاتفاق على مبلغ "تعويض مناسب".

ونظر قضاة في محكمة أمريكية أمس الإثنين في مطالب أسر تفجير السفارتين بالحصول على 4 مليارات دولار إضافية من السودان تعويضاً عن الهجمات الإرهابية للقاعدة في أواخر التسعينات.

ولإذا مضت القضية في هذا الاتجاه سيكون على السودان دفع ما يصل إلى 10 مليارات دولار إلى أسر ضحايا السفارتين، حسب موقع صحيفة "سودان تربيون". 

وأوضح صالح في تصريح اليوم الثلاثاء إن بلاده ستمضي في ذات النهج الذي اتبعته لمعالجة قضية أسر ضحايا المدمرة الأمريكية "كول" للتفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة.

وقال "نفس المنهج الذي اتبعناه في التفاوض مع أسر ضحايا المدمرة كول بالوصول إلى مبلغ تعويض مناسب، سيعمل الممثلون القانونيين لحكومة السودان في قضايا تفجير السفارتين عبر التفاوض للوصول الى تعويض معقول". 

وقبل نحو أسبوعين توصل محامون عن الحكومة السودانية إلى تسوية مع أسر ضحايا المدمرة كول ودفع الخرطوم نحو 30 مليون دولار لعائلات ضحايا السفينة الأمريكية في اليمن.

وأوضح أن حكومة السودان والشعب السوداني غير مسؤولين عن هذه الأحداث، كما ورد في الاتفاق مع أسر ضحايا كول لكنها مضطرة للتعامل مع الأمر واقع صدر من محكمة أمريكية وأصبح واحداً من شروط رفع العقوبات عن السودان.

وأردف " نتمنى عند التوصل إلى هذا الاتفاق نكون أغلقنا هذا الباب وتبقت بعض النقاط السياسية مع الولايات المتحدة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".



T+ T T-