الأحد 29 مارس 2020
موقع 24 الإخباري

الاحتياطي الأمريكي: من المبكر التكهن بتداعيات كورونا اقتصادياً

نائب رئيس المجلس الاحتياطي الأمريكي، ريتشارد كلاريدا (أرشيف)
نائب رئيس المجلس الاحتياطي الأمريكي، ريتشارد كلاريدا (أرشيف)
قال نائب رئيس المجلس الاحتياطي (البنك المركزي) الأمريكي، ريتشارد كلاريدا إن "مسؤولي البنك يراقبون انتشار فيروس كورونا عن كثب، إلا أنه من المبكر للغاية قول ما إذا كان سينتج عنه تغيير في النظرة المستقبلية لسياسة البنك".

ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء عن كلاريدا قوله أمس الثلاثاء في تصريحات يعتزم إلقاءها في اجتماع للرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال في واشنطن "السياسة النقدية في وضع جيد وستستمر في دعم النمو الدائم وسوق العمل القوية وعودة التضخم إلى هدف 2%".

وتابع "طالما ظلت المعلومات الواردة بشأن الاقتصاد متوافقة إلى حد كبير مع هذه النظرة المستقبلية، فإن موقف السياسة النقدية الحالية سيظل متناسباً معها".

وأوضح كلاريدا أنه من المرجح أن يكون للفيروس تأثير ملحوظ على النمو الصيني على الأقل في الربع الأول، مضيفاً أن "المشكلة أنه قد ينعكس على بقية الاقتصاد العالمي، ولكن من المبكر للغاية حتى التكهن بشأن حجم أو مقاومة تلك التأثيرات، وما إذا كانت ستؤدي إلى تغير كبير في النظرة المستقبلية".

وكان المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو، قد قال في وقت سابق إن "الولايات المتحدة احتوت انتشار فيروس كورونا المتحور إلى حد كبير"، وأضاف في تصريحات لشبكة (سي.إن.بي.سي) الإخبارية: "فيما يتعلق بالولايات المتحدة، لقد احتويناه (الفيروس)، أنا لن أقول إنه احتواء محكم ولكنه شبه محكم".

وذكر أنه لا يشعر بالقلق بشأن نقص الإمدادات الطبية، وتابع "لا أعتقد أنه ستكون هناك مأساة اقتصادية على الإطلاق"، في إشارة إلى عملية بيع الأسهم في البورصة، وقال: "سوف نحاول أن نستبق المنحنى من أجل حماية الأمريكيين"، وذكر كودلو أن الفيروس يتركز بشكل كبير في آسيا، وأن الصين سوف تتلقى ضربة قوية من الناحية الاقتصادية.
T+ T T-