الثلاثاء 7 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

اجتماع في فيينا لبحث الاتفاق النووي مع إيران

(أرشيف)
(أرشيف)
من المقرر أن تجتمع الدول الساعية للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، في فيينا اليوم الأربعاء.

وسيحضر محادثات إنقاذ الاتفاق الذي يعود لعام 2015، دبلوماسيون كبار من إيران وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا والاتحاد الأوروبي.

وبعد انسحاب الولايات المتحدة، تعهدت تلك الأطراف بدعم الاتفاق، الذي يهدف إلى منع طهران من تطوير أسلحة نووية.

وبدأت إيران العام الماضي في التراجع عن التزامها من خلال تجاوز الحدود الرئيسية المتعلقة بتخصيب اليورانيوم، وهو مادة يمكن استخدامها في إنتاج رؤوس حربية.

وأعلنت طهران الشهر الماضي أنها لم تعد تشعر بأنها ملزمة ببعض القيود الرئيسية للاتفاق النووي. ومع ذلك، فإن إيران لم تتخذ خطوات لانتهاك بنود إضافية، وفقاً لدبلوماسيين.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا أكدت أن هدفها هو إنقاذ الاتفاق.

ومن المنتظر أن تمتد العملية متعددة الخطوات على مدار 65 يوماً على أقصى تقدير، لكن يمكن تمديدها إذا وافقت الأطراف على ذلك.

وبدأ الاتفاق في الانهيار بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه عام 2018، بدعوى أنه لن يمنع إيران من تطوير قنبلة نووية، وأنه لم يعالج طموحات طهران الإقليمية.
T+ T T-