الإثنين 6 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

مكتب المستقبل يعزز حضور دبي في "غينيس للأرقام القياسية"

أعلنت مؤسسة دبي للمستقبل تحقيق إنجاز جديد لدبي ودولة الإمارات باعتماد مكتب المستقبل رسمياً في "غينيس للأرقام القياسية"، كأول مبنى تجاري تم إنشاؤه باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، ليضاف هذا الإنجاز إلى سلسلة الأرقام القياسية التي حققتها الدولة، والتي يفوق عددها أكثر من 400 رقم قياسي حالياً.

ويتميز المبنى - الذي افتتحه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في مايو (أيار) 2016 - بتصميمه الفريد ومساحته الواسعة التي تبلغ 250 متراً مربعاً، وتمت طباعته باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد بارتفاع 20 قدماً وطول 120 قدماً، بالاستعانة بذراع آلي لتنفيذ عملية الطباعة، واستغرقت طباعته 17 يوماً وتم تركيبه في يومين، فيما استغرقت الأعمال المتعلقة بخدمات المبنى والتصميمات الداخلية وتنسيق الموقع نحو ثلاثة أشهر.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل خلفان جمعة بلهول، أن نجاح "مكتب المستقبل" بتحقيق هذا الإنجاز العالمي، يعكس الرؤية المستقبلية الواضحة التي تتبناها قيادة دولة الإمارات، وإدراكها لأهمية تبني حلول التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها في تطوير القطاعات الحيوية، وتطوير فرص اقتصادية جديدة وواعدة، بما يجعل من دبي ودولة الإمارات وجهة عالمية رائدة لتشجيع الاستثمار في التكنولوجيا المستقبلية.

وأضاف بلهول: "ساهم مكتب المستقبل منذ إطلاقه في تعزيز وعي المجتمع بأهمية تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد الذي يشكل قطاعاً مستقبلياً واعداً يوفر فرصاً استثمارية بمليارات الدولارات، كما شكل أولى المبادرات الهادفة لتحقيق مخرجات استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتطوير نموذج عالمي يمكن تطبيقه في أي مكان حول العالم عبر توظيف الطاقات والعقول البشرية".

من جهته، قال طلال عمر المدير الإقليمي لـ "غينيس للأرقام القياسية" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة عالمياً في مجالات الابتكار والتكنولوجيا والاستدامة، ونجحت بتحقيق إنجازاتٍ نوعية في مجال تبني التكنولوجيا الحديثة لتطوير القطاعات الحيوية مثل توظيف تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في قطاع البناء والتشييد، الأمر الذي يسهم في تعزيز الكفاءة وتقليل تكاليف المواد، ويسعدنا التواجد هنا للوقوف على إنجاز مكتب المستقبل بتحقيقه هذا الرقم القياسي العالمي".

ويستضيف مكتب المستقبل مقر أكاديمية دبي للمستقبل التي تمثل وجهة معرفية لإعداد الكوادر الوطنية، وتنمية مهاراتهم وتزويدهم بالأدوات اللازمة لمواجهة التحديات المستقبلية وإيجاد حلول مبتكرة لها، وتستضيف مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية، والجلسات المعرفية، والأنشطة التفاعلية، والمحاضرات التثقيفية، والفعاليات الخاصة للجهات الحكومية، والشركات الخاصة.

وتعد دبي أكثر مدينة عربية حاصلة على ألقاب غينيس للأرقام القياسية بفضل مشاريعها الفريدة، بما في ذلك "برج خليفة" أطول مبنى في العالم، و"مطار دبي الدولي" أكبر مطار دولي في العالم من حيث أعداد المسافرين الدوليين، و"دبي مول" أكبر مركز تجاري في العالم.
T+ T T-