الجمعة 3 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

منظمة الصحة العالمية: الإصابات بكورونا تنمو بوتيرة أسرع خارج الصين

شعار منظمة الصحة العالمية (أرشيف)
شعار منظمة الصحة العالمية (أرشيف)
قالت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد تُسجل وتيرة أسرع كل يوم خارج الصين، البلد المترامي الأطراف الأكثر تأثراً بالوباء.

وقال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس للدبلوماسيين في جنيف، وفق نسخة مكتوبة عن كلمته: "بالأمس، تجاوز عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها خارج الصين عدد الحالات الجديدة في الصين لأول مرة".

وقدرت منظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة عدد الحالات الجديدة في الصين بـ 411 حالة، يوم الثلاثاء، فيما بلغ عدد الحالات المسجلة خارجها 427 حالة.

وقال تيدروس إن الزيادة المفاجئة في الحالات في تلك الدول تثير قلقاً عميقاً، مضيفاً أن فريقاً من منظمة الصحة العالمية سيسافر إلى إيران، في نهاية هذا الأسبوع لتقييم الوضع.

وقال تيدروس: "حتى صباح الأربعاء، سُجلت 78.190 إصابة في الصين، بينها 2718 حالة أفضت إلى الوفاة".

في المقابل، سجلت 2790 حالة و44 وفاة في 37 دولة أخرى.

لكن منظمة الصحة العالمية قالت إن الوباء في الصين وصل إلى ذروته في 2 فبراير(شباط) وهو في تراجع منذ ذلك التاريخ.

وأشاد بروس آيلوورد الذي ترأس بعثة خبراء مدعومة من منظمة الصحة العالمية إلى الصين، بتدابير الحجر الصحي والاحتواء الصارمة التي اتخذتها بكين، قائلاً إنها "غيرت مجرى" تفشي المرض.

لكنه قال للصحافيين في جنيف إن الدول الأخرى "ببساطة غير مستعدة".

وفي كلمته الأربعاء، اعترف تيدروس بأن الارتفاع في الحالات خارج الصين دفع باتجاه المطالبة بالإعلان عن وباء عالمي.

ولكنه أضاف "لا يجب أن نتسرع في إعلان وباء عالمي"، مشدداً على أن مثل هذا الإعلان قد "يشير إلى أننا عجزنا عن احتواء الفيروس، وهذا غير صحيح.. نحن في معركة يمكن كسبها إذا فعلنا الصواب".

لكنه أصر على أن منظمة الصحة العالمية لن تتردد في إعلانه وباءً عالمياً "إذا كان ذلك هو الوصف الدقيق للوضع".

وقال: "أنا لا أقلل من خطورة الموقف، أو احتمال أن يصبح هذا وباء، لأن فيه هذه الإمكانية.على جميع البلدان، سواء كانت فيها حالات أم لا، أن تستعد لاحتمال إعلان وباء عالمي".
T+ T T-