الأربعاء 1 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

أول مؤسسة في الإمارات لتعليم الموسيقى والفن تبدأ 1 مارس

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن إطلاق برنامج من التجارب التعليمية المتنوعة تتضمن ورش عمل، ودورات تعليمية متخصصة، ودورات تدريبية، وبرامج للفرق الموسيقية ودروس خصوصية في "بيركلي أبوظبي" الذي يقع في المنطقة الثقافية في السعديات بأبوظبي.

وحسب بيان للدائرة، يهدف المركز إلى استكشاف بذور الإبداع لدى المواهب الجديدة وتنميتها، وقد تم تأسيس المركز بموجب اتفاقية بين دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي و"كلية بيركلي للموسيقى" الشهيرة عالمياً في مجال الموسيقى والفنون الأدائية.

وسيتمكن الطلاب من الإمارات أو المنطقة على اختلاف أعمارهم التسجيل في برامج المركز، والتي تشمل دروساً في الإنتاج الموسيقي، وكتابة الأغاني، والمهارات الصوتية، والرقص، والمسرح وغيرها.

وتبدأ الدراسة في "بيركلي أبوظبي" في 1 مارس المقبل، لتشكل إضافة جديدة مميزة إلى منطقة السعديات الثقافية، حيث يتخذ " بيركلي أبوظبي" موقعه في مبنى جناح الإمارات الذي صممه نورمان فوستر، بعد تهيئته ليكون وجهة مميزة لتعليم الفنون تمتد على مساحة 42 ألف قدم مربعة، وتتضمن مرافق مثل مساحة لعروض الأداء، واستديو تسجيل من الطراز العالمي، وقاعات واستديوهات للتدريب، وغرف للفرق الموسيقية، ومختبر تقني، بالإضافة إلى مساحات مكتبية.

وعيّن "بيركلي أبوظبي" اثنين من الخريجين والموسيقيين البارزين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشغل مناصبه الإدارية وتقديم دوراته التعليمية؛ بمن فيهم المنتج الموسيقي البارز والحاصل على جائزة "جرامي" "و"جرامي" اللاتينية، غايل هدينج، في منصب مدير المركز؛ والمغنية ومؤلفة الأغاني المرشحة لجائزة "جرامي"، ميساء قرعة، التي تشغل منصب المدير الفني للمركز وكلاهما خريج "بيركلي".

وسيعين المركز أيضاً خريجين آخرين من المنطقة كأعضاء دائمين أو ضيوف في هيئته التدريسية، كما سيقوم باستضافة فنانين في ورش عمل الرقص والمسرحيات الموسيقية التي يقيمها.

يقدّم " بيركلي أبوظبي" منهجاً مبتكراً من الدورات التدريبية في مختلف المجالات الموسيقية والأدائية، بما فيها مهارات منسّق الموسيقى (دي جي) والإنتاج الموسيقي، يقدّمهما الملحّن الحائز على جائزة إيمي والمنتج الموسيقي والمدير التنفيذي لمعهد بيركلي نيويورك ستيفن ويبر، ومختبر اكتشاف الحركة في الموسيقى ومبادئ حركة الجاز، الجاز المعاصر، ومختبر الرقص الكلاسيكي العصري، يلقّنها أستاذ الفنون الأدائية روكا وايت، من معهد بيركلي في بوسطن، ودورة في ريادة الأعمال الإبداعية لتصميم نماذج الأعمال المبتكرة يدرّسها إميليان مويون، مديرة برنامج ماجستير الآداب في الموسيقى والترفيه العالمي في معهد بيركلي في فالنسيا؛ إضافة إلى فرقة فيوجن للموسيقى الشرق أوسطية وأوركسترا الآلات الوترية، يقدمهما عازف التشيللو المعروف نسيم الأطرش من بيت لحم.

كما تقدّم "بيركلي أبوظبي" بالإضافة إلى الدورات الآنفة الذكر، برامج للأطفال والطلاب تبدأ من مارس (آّذار) وتستمر طوال الفصل الدراسي.

ويقدم أيضاً سلسلة من الفعاليات للمبتدئين في الموسيقى والرقص والمسرح، بهدف تفعيل مشاركة الأطفال واليافعين ممن تتراوح أعمارهم بين 6 و15 عاماً وإلهامهم للتعرف على عالم الفنون المسرحية.

كما يلتزم " بيركلي أبوظبي" بتقديم برنامج منتظم من الحفلات الموسيقية وعروض الأداء.

وتشمل فعالياته القادمة "مشوار"، وهي رحلة موسيقية فريدة من نوعها بين الأنماط الموسيقية الشرقية والغربية في 29 فبراير (شباط)، وموسيقى الفلامنكو الإسبانية التي تقدمها الفرقة الرباعية الدولية "لاس ميغاس" في 31 مارس، بالإضافة إلى عرض مسرحي لمسرحية شكسبير الكلاسيكية "كوميديا الأخطاء" في 10 أبريل (نيسان).

ويندرج إنشاء "بيركلي أبوظبي" في إطار مساعي دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي لبناء وتمكين منظومة ثقافية مزدهرة في أبوظبي.

وباعتباره أول مؤسسة تقدم تعليماً موسيقياً وفنياً من الطراز العالمي في دولة الإمارات، يثري المنهاج الدراسي للمركز أجندة الإمارة الحافلة بالعروض الأدائية، والتي تُقام حالياً في أماكن متنوعة حولها مثل منارة السعديات، ومسرح المجمّع الثقافي، كما أن مهمته ستكون بمثابة امتداد لعمل "بيت العود"، الذي يوفر تعليماً في مجال الآلات الموسيقية والموسيقى العربية التقليدية.
T+ T T-