الثلاثاء 7 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

صقر غباش: شعب الإمارات يقف إلى جانب الشعب الليبي في مواجهة الإرهاب والتدخلات الأجنبية

أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش، أن شعب الإمارات يقف إلى جانب الشعب الليبي في مواجهة الإرهاب والتطرف ورفض التدخلات الأجنبية الخارجية التي تستهدف تقويض الوحدة الوطنية للدولة الليبية وزعزعة أمنها واستقراراها.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس المجلس الوطني الاتحادي في المقر المجلس بأبوظبي، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح والوفد المرافق، حيث جرى بحث سبل تعزيز العلاقات البرلمانية وتفعيل التنسيق والتشاور الثنائي لا سيما في القضايا ذات الاهتمام المشترك والأولوية في تحقيق الأمن والاستقرار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، في ظل ما تشهده دول المنطقة من تدخلات أجنبية خارجية تستهدف تقويض الوحدة الوطنية للدول.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، رحب رئيس المجلس الوطني الاتحادي صقر غباش في بداية اللقاء برئيس مجلس النواب الليبي في هذه الزيارة، التي تهدف إلى تبادل الرأي حيال العديد من القضايا ذات الأولوية وتطوير آليات التنسيق خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، بما يجسد رؤية دولة الإمارات ونهجها وحرصها على تعزيز الأمن والسلم لدى دول وشعوب المنطقة والعالم.

وحدة الأراضي الليبية
وشدد صقر غباش على أن دولة الامارات العربية المتحدة وكما هو نهجها في دعم الأشقاء لن تدخر جهداً لدعم ليبيا في إيجاد حل للأزمة الليبية وتحرص على وحدة الأراضي الليبية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات منذ تأسيسها تحرص على حل جميع القضايا والمشكلات من خلال الحلول الدبلوماسية والسلمية، مؤكداً أهمية الدور الذي تضطلع به البرلمانات في العمل إلى جانب الحكومات والمنظمات الدولية المعنية، لاتخاذ موقف حازم يعمل على وحدة الصف في التصدي لهذه الظواهر التي أصبحت تستهدف مختلف الدول والمجتمعات والشعوب.

من جانبه أعرب رئيس مجلس النواب الليبي عن تقديره وشكره لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعباً على مواقفها الداعمة لوحدة ليبيا أرضاً وشعباً، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز مختلف أوجه التعاون بما يحقق الأمن والاستقرار، مثمنا الدبلوماسية البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي في وقوفها إلى جانب القضايا العربية العادلة.

واستعرض طبيعة الأحداث في ليبيا وما تقوم به الميليشيات المسلحة الإرهابية وتطلعات الشعب الليبي في سرعة التوصل إلى حلول سلمية تحافظ على وحدة ليبيا.

حضر اللقاء أعضاء المجلس الوطني الاتحادي علي راشد النعيمي  كل من النائب الثاني لرئيس المجلس ناعمة الشرهان، وسعيد العابدي، وناعمة المنصوري، وعبيد السلامي، وسمية السويدي وعذراء بن ركاض آل علي، والأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي الدكتور عمر عبدالرحمن النعيمي.
T+ T T-