الخميس 2 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

ألمانيا: من الظلم أن يدفع السودان ثمن أخطاء النظام السابق

الرئيس الألماني فرانك شتاينماير ورئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح برهان (أرشيف)
الرئيس الألماني فرانك شتاينماير ورئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح برهان (أرشيف)
اعتبر الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، الخميس، أنه ليس من العدل أن يدفع السودان ثمن أخطاء النظام السابق للرئيس عمر البشير الذي فُرضت عليه عقوبات دولية لرعايته منظمات إرهابية.

وأكد شتاينماير في أول زيارة لرئيس ألماني إلى الخرطوم منذ 35 عاماً، والأولى لرئيس أوروبي في عهد الحكومة الجديدة، دعمه للمؤسسات التي تقود الانتقال السياسي في البلاد التي بدأت مع الإطاحة بالبشير في أبريل (نيسان) الماضي.

وأوضح في مؤتمر صحافي مع رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، أن "ألمانيا مستعدة لدعم العملية الانتقالية السياسية في السودان".

وأضاف أن البرلمان الألماني أقر أخيراً تعزيز العلاقات بين البلدين، موضحاً أن ألمانيا تملك خبرات جيدة يمكن للسودان الاستفادة منها.

وأبرز البرهان أهمية زيارة شتاينماير التي تعد "البداية الحقيقة لعودة السودان إلى المجتمع الدولي".

وبحث رئيس المجلس وشتاينمار العلاقات الثنائية، وشطب السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب، وعملية السلام في السودان.

وكثف السودان اتصالاته مع الولايات المتحدة في الأسابيع الأخيرة للتعجيل بالخروج من القائمة السوداء.


T+ T T-