الثلاثاء 26 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

دبي: الحبس عاماً والإبعاد للمتهمين في قضية "روضة المعيني"

أصدرت محكمة الجنح في دبي اليوم الأربعاء حكمها في قضية الأطباء المتهمين في قضية الشابة الإماراتية روضة المعيني، وقضت بمعاقبتهم بالحبس مدة عام، وإبعادهم عن الدولة، وإلزامهم بالتعويض المؤقت.

وبدأت محكمة الجنح محاكمة الأطباء المتهمين بالإهمال والتقصير الطبي الذي صاحب عملية جراحية بسيطة لتصحيح انحراف أنف للشابة الإماراتية روضة المعيني، ما أدخلها في غيبوبة منذ أشهر إلى اليوم، وهو ما يعد خطأ مهنياً جسيماً ضد المجني عليها. 

وأصدرت اللجنة العليا للمسؤولية الطبية تقريراً عن الإهمال الطبي الذي تعرضت له روضة المعيني، والذي أفقدها كل قدراتها الدماغية، والذهنية، والجسدية، وحواسها البصرية والسمعية، وأصابها بعجز بنسبة 100%، الأمر الذي يستدعي توفير مساعدة ومتابعة طبية وعناية تمريضية لها على مدار الساعة.

تفاصيل القضية
وتعود تفاصيل القضية حسب ما كشفته التحقيقات، إلى 23 أبريل (نيسان) 2019، حين شعرت المجني عليها بصعوبة في التنفس من أنفها، فلجأت إلى المتهم الأول، طبيب الأنف والأذن والحنجرة، أملاً في علاجها، فشخص لديها انحرافاً في حاجزها الأنفي، ما يفرض تدخلاً جراحياً وتجميلاً للأنف. 

وحدد الطبيب لها موعداً لإجراء الجراحة في أحد مراكز جراحات اليوم الواحد غير المناسبة لهذا النوع من الجراحات، في حضور المتهمين الثاني، طبيب التخدير، والثالث، فني التخدير المساعد، لتدخل بعدها روضة في غيبوبة كاملة إلى اليوم.

وأظهرت التحقيقات أن العملية الجراحية، شابتها أخطاء طبية جسيمة، حسب التقارير الطبية المرفقة بالتحقيقات، وخلفت لدى المجني عليها عاهات دائمة.
T+ T T-