الجمعة 29 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

جهاز ذكي يتتبع السعال والعطس لإحصاء عدد االمصابين بأمراض تنفسية

تعبيرية
تعبيرية
يحاول الباحثون في جامعة ماساتشوستس أمهيرست التخفيف من مشكلة الافتقار للبيانات الخاصة بالتنبؤ بالأمراض الفيروسية، عبر استخدام نظام آلي جديد يسمونه " فلو سنس" بهدف مراقبة الأماكن العامة، وإحصاء عدد الأشخاص المصابين بأمراض تتعلق بالجهاز التنفسي.

ويتكون "فلو سنس" بشكل أساسي من كاميرا حرارية وميكروفون ونظام حوسبة مضغوط محمل بنموذج مدرب على اكتشاف الأشخاص وأصوات السعال.

وللحفاظ على الخصوصية، لا تقوم الكاميرا بالتعرف على الوجوه، وإنما تستخدم تصوير الوجوه لإحصاء عدد الأشخاص المتواجدين في المكان، ومن ثم مقارنة عدد أصوات السعال التي يكتشفها الجهاز بعدد الأشخاص. كما يكتشف الجهاز أصوات ومؤشرات أخرى مثل العطس وكمية الكلمات التي ينتجها الأشخاص.

وقال الباحث توحيدر رحمان: " نعتقد أن فلو سنس لديه القدرة على توسيع ترسانة أدوات المراقبة الصحية المستخدمة للتنبؤ بالإنفلونزا الموسمية وغيرها من الأمراض التنفسية الفيروسية، مثل كوفيد 19 أو السارس"

وأضاف: " من خلال فهم تدفق ديناميكيات الأعراض في مواقع مختلفة يمكننا أن نفهم بشكل أفضل شدة الأمراض الجديدة، وبهذه الطريقة يمكننا أن نفرض التدخل الصحي العام اللازم مثل العزل أو التطعيم"

الخطة الآن هي نشر "فلو سنس" في العديد من الأماكن العامة الكبيرة، لإجراء الإحصاءات اللازمة ودمجها مع مقاييس أخرى لاستخدامها في التنبؤ بحالات الإنفلونزا، والأمراض الفيروسية مثل كوفيد 19، في سبيل إنقاذ الكثير من الأرواح، وفق ما ورد في موقع "تيك كرانش" الإلكتروني. 
T+ T T-