الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

كيف تعتنين بأظافرك وشعرك للوقاية من كورونا؟

تعبيرية
تعبيرية
يوصي الخبراء بضرورة غسل اليدين بالماء والصابون للوقاية من فيروس كورونا، ولكن ماذا عن الأجزاء الأخرى من الجسم؟

ولا يقتصر خطر نقل الفيروس على اليدين، فأثناء جلوسك على الأريكة أثناء العمل من المنزل، أو العبث بشعرك وأنت تشعر بالملل، يمكن أن تنقل الفيروس إلى أجزاء أخرى من جسمك.

يقول موبين إتش راثور، رئيس قسم الأمراض المعدية والمناعة في مستشفى ولفسون للأطفال في جاكسونفيل بولاية فلوريدا الأمريكية، إن الباحثين لا يعرفون الكثير حتى الآن عن فيروس كورونا.

لكن ما نعرفه حتى الآن هو أنه يمكن أن يعيش لمدة تتراوح بين يومين إلى 3 أيام على الأسطح الصلبة، ويمكن أن يبقى في الهواء لمدة 3 ساعات.



وإذا كان الفيروس يمكن أن يعيش لهذه المدة على الأسطح الصلبة، فكم يمكن أن يبقى على جلدنا؟

جواب هذا السؤال لا يزال غير معروف بشكل دقيق حتى الآن، لكن الدكتور راثور يعتقد أن من الإنصاف القول بأنه يمكن أن يبقى على الجلد لفترة طويلة بما يكفي لنقله من شخص لأخر.

ويؤكد راثور على أن تنظيف الأظافر لا يقل أهمية عن غسل اليدين، خاصة وأنها الجراثيم والفيروسات يمكن أن تعيش تحتها، وفي حال استخدام طلاء الأظافر، فمن المهم تنظيفها وتعقيمها بشكل مستمر.

وأوضحت الدكتورة إليرابيث رانسوم كبيرة الأطباء التنفيذيين في رابيست هيلث في جاكسونفيل أن الجراثيم والفيروسات يمكن أن تعيش تحت الأظافر حتى بعد غسل وتعقيم اليدين، وتنصح بقص الأظافر بشكل منتظم، لكن إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون الأظافر الطويلة، فمن الضروري تنظيفها بشكل يومي.

كما أن الأظافر الصناعية ليست مفيدة للوقاية من المرض، بل على العكس، يمكن أن تتراكم الفيروسات والجراثيم تحتها، ومن الأفضل عدم استخدامها.



ورغم أن طلاء الأظافر والأدوات الأخرى المستخدمة للعناية بالأظافر لا تشكل خطراً في حد ذاتها طالما لا يتم مشاركتها مع شخص آخر، إلا أن عملية الطلاء تخلق شقوقاً وزوايا إضافية يمكن أن يعيش الفيروس بداخلها.

وفيما يتعلق بالشعر والجلد في مناطق أخرى غير اليدين، قالت الدكتورة رانسوم إنها لا تشعر بالقلق من أن تكون مصدراً لنقل الفيروس، فنادراً ما تتلامس هذه المناطق مع الأسطح الملوثة.

غير أن احتمال التقاط الفيروس لا يزال قائماً من الشعر والجلد، في حال تعرضك لرذاذ السعال أو العطاس من شخص مصاب، ولمست شعرك أو جلدك بيديك، ثم وضعتمها على فمك أوأنفك قبل غسلهما.

وإذا اضطررت للخروج من المنزل خلال فترة العزل الصحي، أو كنت على تواصل مع أشخاص من المحتمل إصابتهم بفيروس كورونا، فيجب أن تغسل شعرك بشكل جيد بالشامبو، وكذلك الحال بالنسبة للأجزاء المكشوفة من جسمك، والتأكد من عدم ملامسة وجهك قبل أن تغسل يديك بشكل جيد.



وفيما يلي مجموعة من النصائح الإضافة للعناية بنظافة أظافرك خلال أزمة كورونا، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية:

قص الأظافر
الأظافر الطويلة بيئة خصبة للفيروسات والجراثيم، ومن الأفضل قص الأظافر من وقت لآخر، لمنع تراكم الفيروسات المسببة لفيروس كورونا تحتها.

الأظافر الطويلة
إذا كنت تفضل الأظافر الطويلة، فمن الضروري تنظيفها بشكل يومي، واستخدام فرشاة خاصة للأظافر، مع صابون مضاد للبكتيريا.

تجنب القص المبالغ فيه
عند قص أظافرك يجب التوقف عند حد معين، وتجنب الوصول إلى اللحم، لأن ذلك يجعل أصابعك عرضة لالتقاط الجراثيم والفيروسات.

تنظيف الأدوات
قبل استخدام أدوات العناية بالأظافر، من الضروري غسل يديك بشكل جيد بالماء والصابون، وغسل وتعقيم الأدوات قبل استخدامها.
T+ T T-