الأربعاء 8 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

أردني يواجه كورونا بالساكسفون

عازف الساكسوفون الأردني زيد أبو حجلة (تويتر)
عازف الساكسوفون الأردني زيد أبو حجلة (تويتر)
أتاح انتشار فيروس كورونا لعازف الساكسفون الأردني زيد أبو حجلة، فرصة اعتلاء مسرح جديد والوقوف على منصة أمام الجمهور في ظروف غير مألوفة واستعراض فنه في الحجر الصحي.

وأبو حجلة، 19 عاماً، طالب يدرس الطب ويعزف على آلة الساكسفون، لكنه يخضع الآن مع عشرات آخرين للحجر الصحي بفندق في البحر الميت بالأردن، أين يعزف كل مساء أمام نفس الجمهور.

ويقف أبو حجله في ساحة الفندق، يحمل الهواء أنغام آلته إلى الشرفات والنوافذ ليستقبلها النزلاء المتعطشون في المساءات المتتالية بالتصفيق.

وقال: "العزف في الحجر الصحي كانت فكرة عفوية جداً، أنا من الذين يتدربون ساعتين لثلاث ساعات تقريباً في اليوم على آلة الساكسفون، وخطرت على بالي فكرة، لماذا لا أتدرب وأسمع الناس عزفي، وبعد أول يوم عزفت أمام الناس، وهناك الكثيرون صوروني ونشروني على شبكات التواصل الاجتماعي، وجدت هناك إقبالاً كبيرعلى الموضوع، فرأيت أن أستمر في الموضوع بشكل يومي لأنشر السعادة للناس وأتدرب وأطور نفس في الوقت هذا".

ونقل أبو حجلة إلى الفندق الأسبوع الماضى من المطار الرئيسى بالعاصمة عمان في إطار إجراءات حكومية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

والفندق واحد من فنادق كثيرة حُولت إلى أماكن للحجر الصحي للأردنيين القادمين من الخارج، ليبقوا فيها أسبوعين.

وقال أبو حجلة، الذي يعزف الموسيقى منذ 12 عاماً، إنه كان يرغب في الانشغال بشيء خلال فترة العزل.

وأوضح "الموسيقى هي الأفضل لتساعدنا في أوقات محن مثل هذه".

T+ T T-