الخميس 9 أبريل 2020
موقع 24 الإخباري

البحر يغرق الكائنات.. رثاء فني للطبيعة والمناخ

اشتهرت الفنانة الأمريكية، المقيمة في بورتلاند، ليزا إريكسون، والمعروفة بلوحاتها الواقعية المتمحورة حول الحيوانات، بسلسلة جديدة من الأعمال عن أزمة المناخ والطبيعة.

وتبدو لوحات إريكسون سريالية تصور حيوانات برية نصف مغمورة في المياه، بينما تسبح الحياة البحرية وتنمو حول أقدامها، لتسلط كل قطعة فنية الضوء على التغير المناخي، والجانب الغني الخلاب في الطبيعة، وتحذر بصورة جمالية من ارتفاع حرارة المحيط، والذوبان السريع للكتل الثلجية العملاقة، حسب موقع "ماي مودرن ميت".

وفيما يلي بعض من أعمال إريكسون الأخيرة:











T+ T T-