الإثنين 6 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

كثبان زجاجية أم أمواج جليدية.. لقطات من الإكوادور

ينقل المصور المقيم في كولورادو، إريك غروس، الكثير من المشاهد المذهلة لأمريكا الشمالية، ولكنه أخيراً عثر على مكان خلاب ندر رؤيته، لبحيرة بين جبال روكي المغطاة بالثلوج ، في اكتشاف فاجأه، إذ تبدو وكأنها موجات من جليد، أو كثبان من زجاج.

ونشرت مدونات فنية متخصصة صور غروس، الذي قال لموقع "مودن ميت": "الطريقة العفوية هي الوحيدة التي يمكنني من خلالها التصوير على مستوى الأرض، شعرت في هذه المجموعة الفوتوغرافية، وكأني أستلقي على جليد متموج، كان تصويرها تحدياً، وخطفت النتيجة أنفاسي بصرياً".

وفيما يلي بعض لقطات غروس.











T+ T T-