الإثنين 13 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

تفكيك خيم الحراك اللبناني بزعم تفادي تفشي كورونا

وسط بيروت وبانت "قبضة الثورة" في الخلفية (رويترز)
وسط بيروت وبانت "قبضة الثورة" في الخلفية (رويترز)
أعلنت وزارة الداخلية اللبنانية اليوم السبت أن قوات الأمن في البلاد فككت الخيم التي كانت في ساحة الشهداء في العاصمة بيروت، بؤرة الاحتجاجات التي اندلعت في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، في إطار الإجراءات التي اتخذت لتفادي تفشي فيروس كورونا.


وذكرت وزارة الداخلية اللبنانية في بيان أن الخيم فككت "لحماية المتظاهرين السلميين من خطر فيروس كورونا في بادرة على حسن النوايا تجاههم".

وأوضح البيان أن "قوات الأمن اضطرت إلى العمل على تفكيك الخيم نتيجة الهجمات المتزايدة على الملكية الخاصة والمشاه في موقع الاعتصام".

وكشف أنه تم تعقيم الخيم في ساحتي الشهداء ورياض الصلح، بؤرتي الاحتجاجات التي انطلقت في 17 من أكتوبر (تشرين الأول) ضد فساد الطبقة الحاكمة والنظام الحاكم القائم على الطائفية.

وكان يحتشد في ساحة الشهداء، التي أصبحت رمزاً للثورة اللبنانية، ألاف الأشخاص يومياً احتجاجاً على الحكومة ما أسفر عن استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وفرضت الحكومة اللبنانية قيوداً على حركة المواطنين ومنعت التجمعات حتى 2 من أبريل (نيسان) المقبل لتفادي تفشي الفيروس.

كما أغلق لبنان جميع حدوده ومطار بيروت الدولي ومعظم المنشآت للحد من الأزمة الصحية التي وقعت في ظل أزمة اقتصادية شديدة وبعد اشهر من الاضطراب السياسي.

وأكدت وزارة الصحة إصابة 412 شخصاً بفيروس كورونا توفي منهم ثمانية وتعافى 27.
T+ T T-