الأحد 31 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

قناة تركية تثير أزمة في غزة بعد انتهاك خصوصية مصابي كورونا

أشخاص يرتدون الكمامات (أرشيف)
أشخاص يرتدون الكمامات (أرشيف)
قررت لجنة الطوارئ الحكومية في قطاع غزة التابعة لحركة حماس، توقيف مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف عن العمل، بعد السماح لطاقم قناة تركية في غزة بتصوير حالات مصابين بفيروس كورونا داخل مركز الحجر بمدينة رفح.

وقالت وسائل إعلام تابعة لحماس، إن "خلية الأزمة العليا قررت تشكيل لجنة تحقيق في دخول طاقم صحافي لمستشفى الحجر الصحي برفح، للوقوف على مواطن الخلل ومحاسبة المسؤولين المتسببين في ذلك".

وأضافت الصحيفة، أنه "تقرر تشكيل لجنة تحقيق، ووقف مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي بغزة سلامة معروف عن العمل لحين الانتهاء من التحقيقات".

وتسبب تقرير تلفزيوني أجرته قناة "TRT عربي" التركية، في حالة من الرفض والاستنكار الواسعين، بعد تصوير المصابين بفيروس كورونا في قطاع غزة داخل أحد مراكز العزل الصحي في مدينة رفح جنوب القطاع، وانتهاك خصوصيتهم، فضلاً عن عدم اتباع طاقمها للإجراءات الصحية السليمة خلال إعداده.

واستنكرت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، السماح لطاقم القناة التركية بالدخول لأحد مراكز الحجر الخاصة بمصابي كورونا في القطاع، وتصويرهم.

وقالت النقابة في بيان لها، إنها "تابعت بقلق شديد السماح لطاقم صحافي من قناة (تي آر تي) التركية بالدخول إلى المكان المخصص بحجر المصابين بمرض الكورونا في معبر رفح، ما عرض حياة الطاقم الصحفي ومن يمكن يختلطوا بهم للخطر".

وأضافت، أن "الطاقم الصحافي والشركة المشغلة والقناة التي وافقت على إعداد التقرير، ومن سمح لهم بالوصول إلى مكان الحجر ارتكبوا خطأً مهنيًا جسيمًا يستلزم المحاسبة القانونية للطاقم الصحفي، ولمن سمح لهم بالدخول والتصوير من داخل عزل المرضى، وترى النقابة ان كافة الجهات المذكورة مارست استهتار كبير بصحة الطاقم والمجتمع المحيط الذي يخالطه".
T+ T T-