الأربعاء 27 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

محمد بن زايد يفتتح مركز "الفحص من المركبة" للكشف عن كورونا

افتتاح الشيخ محمد بن زايد لمحطة الفحص (وام)
افتتاح الشيخ محمد بن زايد لمحطة الفحص (وام)
افتتح ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، "مركز إجراء الفحص من المركبة" للكشف عن فيروس كورونا "كوفيد ــ 19" لأفراد المجتمع؛ المبادرة التي أطلقتها شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" بالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي في مدينة زايد الرياضية.

وحضر افتتاح المركز عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي، وعدد من المسؤولين.

وأثناء اقتراب سيارته من موقع المركز تلقى رسالة صوتية على ترددات محطة "إف إم" عبر الراديو في السيارة، عبارة عن رسالة ترحيب من شركة "صحة" تطلب تجهيز بطاقة الهوية والبقاء في السيارة، وحين الوصول إلى نقطة التسجيل يتم إدخال الهوية في القارئ الإلكتروني وفي المحطة الثانية تم أخذ العينة منه.

وبعدها قام بجولة في المركز حيث اطلع على تجهيزات المركز المزود بأحدث التقنيات والكوادر الطبية والفنية التي تقدم الرعاية اللازمة للمواطنين والمقيمين وفق أعلى المعايير العالمية.

واستمع من رئيس دائرة الصحة عضو المجلس التنفيذي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، حول الإجراءات التي تتم في المركز، حيث يتم إجراء الفحوصات اللازمة خلال 5 دقائق تقريباً فيما يقدم المركز خدماته إلى حوالي 600 شخص يومياً ابتداء من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثامنة مساء طوال أيام الأسبوع، فيما تعطى أولوية الفحص إلى من لديهم أعراض مرضية وكبار المواطنين والحوامل ومن لديهم أمراض مزمنة.

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات بقيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تولي حياة الإنسان وصحته وسلامته أهمية قصوى وتضعه على قمة أولوياتها وخططها في الظروف كافة.

وقال إن "الدولة ستواصل تعزيز التدابير والإجراءات والمبادرات الاستباقية التي تضمن سلامة مجتمعها من مواطنين ومقيمين وزائرين إلى أرضها والحفاظ على أرواحهم وصحتهم"، منوهاً بأن دولة الإمارات كانت حريصة منذ بداية أزمة كورونا على سرعة اتخاذ الخطوات والتدابير الاحترازية الكفيلة بحفظ أمنها الصحي والاجتماعي والاقتصادي ولتتجاوز الوضع الراهن الصعب بقوة وتحد من تبعاته وتداعياته.

وأشاد بجهود القطاعات والمؤسسات في الدولة كافة وكوادرها المخلصة التي تؤدي مهامها بكفاءة عالية ومسؤولية ومهنية خلال هذه الظروف الاستثنائية، والتحدي الصعب خاصة خط الدفاع الأول في مواجهة "فيروس كورونا" من الكوادر الطبية والتمريضية والصحية كافة وكل من ينتمي إلى القطاع الصحي بفروعه جميعها.

وأضاف "نجدد شكرنا وتقديرنا لدوركم وجهودكم المخلصة في خدمة مجتمعكم والحفاظ على سلامة أهلكم".
T+ T T-