الأربعاء 27 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

بريطانيا لن تساهم في صناعة أجهزة تنفس مرضى كورونا بحجة "لم نقرأ الإيميل"

رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون (أرشيف)
رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون (أرشيف)
فشلت الحكومة البريطانية في المساهمة بالمشروع الأوروبي من أجل انتاج أجهزة التنفس الصناعي المطلوبة بشكل ملح في الحرب ضد انتشار فيروس كورونا، معللة الأمر بأنها لم تطلع على الرسالة الإلكترونية التي تم ارسالها.


وتساعد عدد أجهزة التنفس الصناعي مرضى كورونا الذين لم يعودوا قادرين على التنفس طبيعياً، وبالتالي المساهمة في خفض عدد الوفيات بسبب فشل الرئتين عن العمل.

وبحسب ما ذكرته تقرير موقع "بيزنيس انسايدر" الإلكتروني، فإن رئاسة الوزراء أكدت في بداية الأمر أنها لن تكون جزءاً مساهماً في المشروع الأوروبي بقولها "لم نعد عضواً في الاتحاد الأوروبي،..، ولأن بريطانيا تبذل جهدها الخاص في هذا المجال".

إلا أن الحكومة لاحقاً حوّرت تعليقها على المشروع مع تصاعد حدة الخطاب السياسي المنتقد للتخلف عن الدخول في المشروع بزعمها أنها لم تتلقى أي بريد إلكتروني يدعوا للمشاركة في هذا المشروع.

وقال المتحدث باسم الحكومة في لندن "بريطانيا لم تتلقى دعوة بالوقت المطلوب من أجل المشاركة في المجهود الرباعي في الحرب ضد وباء كورونا"، لافتاً إلى أن الحكومة اليوم منفتحة على أي مشروع مستقبلي يساهم في تعزيز الصحة العامة.
وتلفت صحيفة "تايمز" البريطانية إلى أنه لو دخلت لندن في هذا المشروع الأوروبي، لكانت استفادت من القوة الشرائية لـ بلداً، ما يعني انخفاض أسعار هذه الأجهزة المطلوبة بكثرة.

وحالياً يستعد الاتحاد الأوروبي لشراء عدد كبير من أجهزة التنفس الصناعي بالإضافة إلى معدات طبية أخرى من أجل تحصين النظام الصحي في البلدان التي تحارب انتشار كورونا، فيما تطالب اليوم بريطانيا بـ30000 جهاز تنفس صناعي لجهازها الطبي الخاص.

T+ T T-