السبت 30 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

مصر تغلق مستشفيات وتعزل قرى لوقف تفشي كورونا المستجد

شرطي يرتدي كمامة في مصر (رويترز)
شرطي يرتدي كمامة في مصر (رويترز)
أغلقت مصر مستشفيات عدة وفرضت حجراً صحياً في عدد من "المراكز" في محاولة لوقف تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلد العربي الأكثر اكتظاظاً.

وأُغلق مستشفى في القاهرة ليتم تعقيمه في وقت متأخر السبت بعدما تم تأكيد إصابتين بكورونا.

وقال مسؤول في مستشفى السلام اليوم الأحد "نقوم حالياً بتعقيم المستشفى حفاظاً على سلامة جميع المعنيين. وصل مريض تأكدت إصابته (بالفيروس) وأصيب أحد أفراد طاقمنا لاحقاً".

وأشار إلى عدم وجود موعد محدد بعد لإعادة فتح المستشفى.

وأغلقت مستشفيات أخرى خلال الأسبوع الماضي بعدما تم تسجيل إصابات بالفيروس، بينها مستشفى جامعة الإسكندرية ومستشفى الشروق في القاهرة.

بدوره، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية خالد مجاهد أنه تم فرض عزل "في بعض المراكز في ما بين ثماني إلى عشر محافظات".

ويستخدم مصطلح "المركز" في مصر للدلالة على مجموعة من القرى.

وقال في مقابلة عبر الهاتف السبت "أثناء التقصي والترصد... تظهر إصابات متتالية في نفس المكان. (يبدو في هذه الحالات) أن هناك مصدراً للعدوى ينقلها شخص لآخر نسميها عدوى محلية أي انتقالاً العدوى على مستوى صغير. قبل تحول الأمر إلى عدوى مجتمعية يمتد للقرية أو المحافظة بالكامل نقوم بإجراء احترازي عبر عزل أو حجر صحي للمركز".

وأضاف "إذا كانت القرية مصدر إصابة وفيها عدوى محلية أو متكررة، فسنعزل القرية لمدة 14 يوماً كإجراء احترازي".

وحض الأطباء في مصر الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي على البقاء في منازلهم لمنع تفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية 567 إصابة بكورونا و36 وفاة.

وفرضت مصر حظر تجوّل ليلياً الأسبوع الماضي لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء الوباء الذي أسفر عن أكثر من 30 ألف وفاة في العالم.

وتصل الغرامات على المخالفين إلى أربعة آلاف جنيه مصري (250 دولاراً) وحتى السجن. وتم إيقاف الرحلات الجوية حتى 15 أبريل (نيسان).

T+ T T-