السبت 30 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

السلطات الأردنية تعزل مدينة إربد بعد اكتشاف 13 حالة جديدة

جولة للجهاز الطبي على العمارات في مدينة إربد (المملكة)
جولة للجهاز الطبي على العمارات في مدينة إربد (المملكة)
لم تكد مدينة إربد تصحو بعد من كابوس حفل الزفاف الذي نقل عدوى فيروس كورونا للكثير من سكان المدينة وأجبر السلطات على عزلها عن باقي المحافظات، حتى وجد سكان منطقتين فيها أنفسهم داخل طوق أمني، فرضته السلطات الأردنية ظهر اليوم الأحد، إثر اكتشاف إصابة 13 طالباً عائد من عرب الـ 48.

وكان حوالي 200 طالب من عرب الـ48 ويسكنون منطقتين بالقرب من جامعة اليرموك جنوب مدينة إربد عادوا إلى الأراضي الفلسطينية بمناطق الـ48 قبل 4 أيام، وهو ما يعني للجهات الصحة الأردنية الاشتباه بانتقال العدوى للمئات من الأشخاص الذين خالطوهم بالمدينة.

واستخدمت السلطات الأردنية مكبرات الصوت لدعوة سكان المنطقتين إلى التعاون مع الكوادر الصحية، لإجراء الفحص الميداني لهم، وفق ما قال مسؤول ملف كورونا في شمال المملكة وائل هياجنة.

وأرسلت الجهات الصحية فرق استقصاء وبائي إلى المنطقتين، وتعمل حالياً على فحص سكان 11 عمارة سكنية يشتبه مخالطتهم للمصابين.

وكانت مدينة إربد التي تعاني عزلة كاملة عن باقي المحافظات، لم تصحو بعد من كابوس "حفل الزفاف"، الذي ساهم في نقل العدوى لأكثر من 60 شخصاً شاركوا فيه حتى الآن، فيما تشتبه الجهات الصحية الأردنية بإصابة 300 شخص آخرين حضروا الحفل ولم تظهر نتائج فحوصاتهم بعد.

وسجل الأردن حتى يوم امس 246 إصابة بفيروس كورونا، 16 حالة منها شفيت وغادرت المستشفى، بحسب ما قال وزير الصحة الأردني سعد جابر في إيجاز صحفي يوم أمس.

T+ T T-