الخميس 4 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

الجمارك التونسية تضبط شحنة معدات طبية فاسدة آتية من ألمانيا

نقطة حدودية تونسية (أرشيف)
نقطة حدودية تونسية (أرشيف)
كشف عميد في الجمارك التونسية اليوم الأحد عن ضبط شحنة تجهيزات طبية فاسدة آتية من ألمانيا بميناء رادس كانت موجهة لترويجها في السوق الداخلية.

وقال العميد هيثم زناد إن التجهيزات تم ضبها في حاويتين كبيرتين في الميناء جرى شحنها بطريقة مضللة.

وأوضح الزناد "ضبط أعوان الجمارك المعدات في صناديق كبيرة تحمل لاصقات (ملصقات) تشير إلى تواريخ حديثة وتثبت صلوحية (صلاحية) الشحنة غير أنه بالتدقيق تم الكشف عن صناديق أصغر بداخلها تحمل تواريخ مغايرة وغير قانونية".

وتتضمن الشحنة أكثر من 230 ألف قطعة من معدات الوقاية الطبية منتهية الصلوحية (الصلاحية)، من بينها كمامات وقفازات وملابس طبية مخصصة للجراحة.

ويعود التاريخ الأقصى لانتهاء صلوحية (صلاحية) استخدم هذه المعدات إلى 2014 و2017 و.2018 ويأتي ضبط هذه الصفقة في وقت تواجه فيه تونس صعوبات في توريد (استيراد) كميات كافية من الكمامات من الأسواق الخارجية في ظل الطلب العالمي المتزايد مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال العميد زناد "التحليل الأقرب أن هناك تواطؤ بين الشركة المصدرة في ألمانيا والشركة الموردة (المستوردة) في تونس. غير أنه لا يمكننا سوى التحقيق مع الشركة الموردة (المستوردة) في تونس".

ولفت العميد إلى أمكانية التقصي بشأن الشركة الألمانية في حال "مراسلة وزارة الخارجية أو الرئاسة التونسية للسلطات الألمانية وطلب التحقيق مع الشركة المصدرة".

وبحسب المعلومات فإن الشركة الموردة (المستوردة) بتونس حديثة الإنشاء ومقرها بأحد المناطق الشعبية المحيطة بالعاصمة.

وأوضح العميد زناد "نحن نتحرى بشأنها وسيجري استدعاء مديرها للتحقيق".

وتقر هيئة مكافحة الفساد في تونس بتفشي الفساد في الموانئ بسبب التصريحات الجمركية الكاذبة للسلع المُوردة.

T+ T T-