الخميس 2 يوليو 2020
موقع 24 الإخباري

واشنطن تطلق خطة جديدة للتحول الديمقراطي في فنزويلا

(أرشيف)
(أرشيف)
اقترحت الولايات المتحدة الثلاثاء، خطة جديدة لـ"التحول" الديمقراطي في فنزويلا وسحب العقوبات الاقتصادية، من خلال "حكومة انتقالية" تضم ممثلين عن الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، وزعيم المعارضة خوان غوايدو وإجراء "انتخابات حرة ونزيهة".

وقال اليوت ابرامز، المسؤول بوزارة الخارجية عن الملف الفنزويلي في مقال بصحيفة "ولو ستريت جورنال"، إن "هذه الخطة تقترح أن يقف كل من مادورو، الرئيس السابق المتشبث بالسلطة، وخوان غوايدو، الرئيس المؤقت، في صف واحد بحيث يستطيع أعضاء منتخبون من الجمعية الوطنية لكلا الطرفين تشكيل مجلس دولة يعمل كحكومة انتقالية، وينظم انتخابات حرة ونزيهة".

وأضاف أنه لو توافرت الظروف اللازمة، فستكون الحكومة الأمريكية "مستعدة لرفع العقوبات الاقتصادية" المفروضة على كاراكاس.

وتابع أن "الولايات المتحدة لا تدعم أي حزب سياسي بشكل خاص في فنزويلا. نؤيد عودة الديمقراطية ونعتقد أن كل الأحزاب، بما فيها حزب النظام، الحزب الاشتراكي المتحد في فنزويلا، يجب أن تتمكن من المنافسة في ملعب متوازن بانتخابات حرة ونزيهة".

وحال توافر "الشروط اللازمة"، أبدى إبرامز استعداد واشنطن "للعمل مع كل الفنزويليين ودول أخرى وسحب العقوبات".

وياتي إعلان الإدارة الأمريكية، بعد أقل من أسبوعين من إعلان وزارة العدل الأمريكية توجيه تهم ضد نيكولاس مادورو و14 من رموز نظامه، وكذلك عن منشقين اثنين عن جماعة فارك الكولومبية بتهمة الإتجار في المخدرات وغسيل الأموال والإرهاب.
T+ T T-