الخميس 4 يونيو 2020
موقع 24 الإخباري

"فرقة جوية" تراقب الحجر الصحي العام في تونس

(إ ب أ)
(إ ب أ)
تحلق مروحيات على مدار اليوم فوق العاصمة تونس والمدن المجاورة لها، لمراقبة مدى الالتزام بالحجر الصحي العام، وهي لا تتردد في دعوة الناس إلى تفادي التجمعات.

ومنذ بدء الحجر الصحي العام يوم 22 من الشهر الجاري، دفعت وزارة الداخلية بفرقة "المراقبة الجوية" المدربة حديثاً، إلى السماء لتمشيط أحياء العاصمة وولايات بن عروس ومنوبة وأريانة المتاخمة لها.

وتسمى المناطق الأربعة المجمعة بـ"تونس الكبرى"، وهي تخضع لمراقبة جوية عبر المناوبة بين الجيش والحرس الوطني، وهو الجهاز التابع لوزارة الداخلية.

وقال المتحدث باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي: "تقوم فرقة الحرس الوطني يوميا بثلاث طلعات فيما يقوم الجيش بدوره بنفس العدد من الطلعات. نقوم بالمراقبة ونخطر الأجهزة الأمنية على الفور للتدخل على الأرض في حال وجود خرق للحجر الصحي".

وتابع الجبابلي "كوننا نقوم بالتصوير من الجو فهذا يخفف الضغط على الأمن ويسهل على الفرق المنتشرة على الأرض والمتواجدة بأقرب نقطة من أجل التدخل السريع".

وأطلقت الوحدة الأمنية الجوية منذ أغسطس (آب) الماضي، واستخدمت في وقت سابق للتدخل أثناء فيضانات اجتاحت مناطق من البلاد مستخدمة المروحيات المقتناة من شركة أمريكية بتكلفة بلغت 50 مليون دينار تونسي.

يشار إلى أن المهمة الأساسية لهذه الفرقة هي تعزيز جهود وحدات الحرس البحري في مراقبة أنشطة الهجرة غير الشرعية على طول السواحل والإنقاذ في عرض البحر.

كما تشمل المهام مراقبة الحدود البرية وحركة المرور والإجلاء الصحي عند الكوارث والتدخل عند الملاحقة والتصوير الجوي.

ويمكن للطائرات التدخل في حال حدوث أعمال ارهابية عبر نقل الوحدات أو إجلاء مصابين.
T+ T T-