الأربعاء 27 مايو 2020
موقع 24 الإخباري

حماس ترفض أي مقايضة مع إسرائيل بشأن احتياجات مواجهة كورونا

فحص حراري لأحد الأشخاص (أرشيف)
فحص حراري لأحد الأشخاص (أرشيف)
رفضت حركة حماس اليوم الخميس أي محاولة من إسرائيل لفرض مقايضة مقابل توريد احتياجات مواجهة فيروس كورونا إلى قطاع غزة.

وصرح الناطق باسم حمـاس حازم قاسم في بيان أن إسرائيل التي تحاصر قطاع غزة تتحمل المسؤولية عن تداعيات أي تفشي لفيروس كورونا فيه.

واعتبر قاسم أن إسرائيل "ترتكب جريمة مركبة باستمرار الحصار على غزة لسنوات طويلة، وازداد الأمر صعوبة مع تفشي فيروس كورونا ولا يمكن لها فرض أي مقايضة".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أمس عن وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت قوله إن أي نقاش حول احتياجات إنسانية لصالح غزة يجب أن يشمل احتياجات إسرائيل.

وأشار بينت إلى مطلب إسرائيل باستعادة جنودها "ممن سقطوا" في الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014 وتقول حماس إنهم أسرى لديها ويجب مبادلتهم بأسرى فلسطينيين.

من جهته، أدان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ربط إسرائيل السماح بدعم جهود غزة في محاربة تفشي فيروس كورونا بقضية الجنود الإسرائيليين المفقودين في القطاع.

وقال المرصد، في بيان صحفي، إن مقايضة الحاجات الإنسانية الملحة بأية قضية أخرى "فعل غير إنساني" ويهدد بشكل مباشر بتفشي فيروس كورونا وسط نحو مليوني فلسطيني محاصرين في قطاع غزة منذ أكثر من 14 عاماً.

وأضاف أنه "يجب تحييد القضايا الإنسانية عن الحسابات السياسية، والكف عن استخدام المدنيين وسائل ضغط بين الأطراف لتحقيق مكاسب لا تكون إلا على حساب حياة وسلامة المدنيين".
T+ T T-